الصين تتخلى نهائيا عن سياسة الطفل الواحد.. خطوة إلى الأمام في مجال حقوق الإنسان

أخبار العالم

الصين تتخلى نهائيا عن سياسة الطفل الواحد.. خطوة إلى الأمام في مجال حقوق الإنسانأطفال صينيون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h45p

أعلن الحزب الشيوعي الصيني وضع حد لسياسة الطفل الواحد والسماح لكل عائلة بإنجاب طفلين، في خطوة قد تؤثر بصورة دراماتيكية على وتيرة النمو السكاني لا في الصين فحسب، بل وعلى نطاق العالم.

وجاء قرار الحزب هذا الخاص بتخفيف قواعد التخطيط العائلي في البلاد، خلال المؤتمر الخامس الموسع للجنة المركزية في الحزب الشيوعي الصيني الذي اختتم الخميس 29 أكتوبر/تشرين الأول.

وتأتي هذه الخطوة استمرارا للتعديلات التي تبنتها السلطات الصينية على سياسة الطفل الواحد المعتمدة في البلاد منذ عام 1978، عندما سمحت في أواخر عام 2013 لملايين الأزواج بإنجاب طفلين إذا كان احد الوالدين ابنا وحيدا.

الصين تصاب بالشيخوخة قبل أن تدرك الثراء

ويهدف تخفيف قواعد التخطيط العائلي الى تصحيح الخلل المقلق بين الاناث والذكور (116 مقابل 100) في الصين والتخفيف من شيخوخة السكان. وشهدت الصين لأول مرة منذ عقود في 2012 انخفاضا في عدد السكان في سن العمل، وقد تصبح الصين أول دولة في العالم تصاب بالشيخوخة قبل أن تدرك الثراء.

ولم يحدث التعديل الاخير في نهاية 2013 تأثيرا واضحا، اذ لم يطبق في جميع المناطق ولم يرغب الكثير من الأزواج الصينيين في إنجاب اكثر من طفل لأسباب مالية. كما لم يتمخض هذا التعديل عن زيادة في الولادات كما توقعت السلطات.

وتجدر الإشارة إلى أن سياسة الطفل الواحد جاءت في حينها كمحاولة لتخفيف المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي بدأت الصين تعاني منها في النصف الثاني في القرن العشرين بسبب تزايد وتائر النمو السكاني. وأعلنت السلطات أن هذه السياسة منعت حدوث أكثر من 250 مليون ولادة منذ تطبيقها وحتى عام 2000.

انفوجرافيك: الصين.. نهاية سياسة الطفل الواحد

القرار الجديد يضع حدا لانتقادات كثيرة طالت سياسة الطفل الواحد

وحسب التقييمات، يبلغ عدد سكان الصين حاليا 1.38 مليار نسمة، ما يشكل نحو 20% من مجموع سكان العالم البالغ نحو 7.1 مليار نسمة.

ويضع هذا القرار الجديد حدا لأكثر من 35 عاما من سياسة تعرضت لانتقادات كثيرة بسبب انتهاكاتها لحقوق الانسان، وفي طليعتها عمليات الاجهاض القسري. من الجدير بالذكر كانت سياسة الطفل الواحد تستثني بشكل شبه تام جميع الأقليات الاثنية الـ55 في البلاد، كما كان بوسع الصينيين من سكان الأرياف انجاب طفلين إذا كان الطفل الاول بنتا.

منظمة العفو: الدولة لا تملك حق تنظيم عدد الأطفال

من جهته قال وليام ني المكلف بشؤون الصين في منظمة العفو الدولية، "لا يزال ممكنا تعرض الأزواج الذين ينجبون طفلين لأشكال التدخل القسري والتطفلي من خلال وسائل منع الحمل، والإجهاض القسري، والتي تصل إلى حد التعذيب." وأضاف أن "الدولة لا تملك حق تنظيم عدد الأطفال الذين ينجبهم السكان".

ودعا العديد من العلماء الحكومة الصينية لإصلاح القواعد التي فرضت في نهاية سبعينات القرن الماضي للحيلولة دون تزايد نمو السكان إلى حد لا يمكن السيطرة عليه، مؤكدين أن هذه القواعد أصبحت قديمة وغير متناسبة مع انكماش حجم العمالة في الصين.

ورأى منتقدون أن تخفيف القواعد محدود جدا، كما جاء متأخر جدا لعلاج الأثار السلبية الجوهرية الناتجة عن سياسة الطفل الواحد على الاقتصاد والمجتمع، حيث يتعرض الزوجان اللذان يتجاهلان قوانين تنظيم الأسرة في الصين للغرامة، أو أن يخسر البعض عمله، وفي بعض الحالات تجبر الأمهات على الاجهاض أو التعقيم.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون