دراسة: ارتفاع الحرارة والرطوبة بالخليج سيجعل العيش فيه أمرا مستحيلا

أخبار العالم العربي

دراسة: ارتفاع الحرارة والرطوبة بالخليج سيجعل العيش فيه أمرا مستحيلادبي.. صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3yl

حذرت دراسة علمية جديدة من أن ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة بمنطقة الخليج سيجعل العيش فيها مستحيلا بعد 60 أو 80 عاما، وسيؤدي إلى عواقب على أداء مناسك الحج، خاصة في فصل الصيف.

وأشارت الدراسة التي نشرت في مجلة "Nature Climate Change" إلى أن "ارتفاع درجة الحرارة بنسبة عالية تدفع البشر إلى الغرق في العرق الذي لا يمكن أن يتبخر من على أجسادهم بسبب ارتفاع حاد في نسبة الرطوبة التي بدورها تتبخر نتيجة ارتفاع درجة حرارة المياه في البحار والمحيطات، وبالتالي، فإن ذلك يعرض جسم الإنسان للخطر، ومع استمرار ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة في آن واحد لأوقات طويلة سيخلق ذلك ظروفا غير قابلة للحياة".

ويرى الباحثون أن درجات الحرارة والرطوبة ستبلغ المستوى الحرج في الفترة بين عامي 2071 و2100 في بعض مناطق الخليج، خاصة في قطر والإمارات العربية المتحدة وبعض مناطق إيران. ويذكر في هذا السياق أن درجات الحرارة في عدد من مناطق العراق وإيران قد اقتربت مؤخرا من المستوى الخطر، حيث تجاوزت درجات الحرارة بالنهار هناك أحيانا 50 درجة مئوية وباليل 30 درجة، حسبما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز".

حجاج قرب مكة المكرمة.. صورة أرشيفية

وسيؤدي تغير المناخ في هذه الحالة إلى "عواقب وخيمة" لأداء فريضة الحج في مكة المكرمة وخاصة عندما تتزامن فترة الحج مع فصل الصيف، علما أن أكثر من مليوني حاج يصلون سنويا إلى المسجد الحرام لأداء مناسك الحج في الهواء الطلق.

وحذرت الدراسة من أن يكون الفقراء والعاملون في الزراعة وفي الأعمال التي تتطلب جهدا جسديا في الهواء الطلق، ضحايا استمرار ارتفاع درجات الحرارة.

وتأتي هذه الدراسة تزامنا مع مساع أممية لإنجاح مؤتمر المناخ الذي يسعى إلى منع انبعاث الغازات الضارة بالبيئة والمناخ، وذلك في إطار الحد من ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية