الكرملين: العملية الروسية في سوريا موجهة ضد الإرهاب وليس ضد السنة أو دعما للأسد

أخبار العالم العربي

الكرملين: العملية الروسية في سوريا موجهة ضد الإرهاب وليس ضد السنة أو دعما للأسدسيرغي إيفانوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3ja

أكد سيرغي إيفانوف مدير الديوان الرئاسي الروسي أن العملية العسكرية الروسية في سوريا تستهدف الإرهاب وليس السنة، مضيفا أن موسكو تدرك جيدا استحالة حل القضية بالوسائل العسكرية.

وقال في تصريحات صحفية الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول: "إننا لا نحارب السنة في سوريا، ولا نحارب دفاعا عن الأسد. بل نحارب الإرهاب الذي يهددنا بصورة مباشرة. إنكم تسمعون بشكل يوم تقريبا عن تفكيك خلايا إرهابية في مختلف أنحاء روسيا، علما بأن أعضاء تلك الخلايا قد حاربوا في سوريا. وقد حان الوقت لنفعل شيئا".

وأوضح إيفانوف أن العملية الروسية في سوريا تستهدف ليس تنظيم "داعش" فحسب، بل والجماعات الإرهابية الكثيرة التي تنشط هناك، بما فيها فصيلة تابعة لتنظيم "بوكو حرام" انضمت مؤخرا إلى صفوف الإرهابيين في سوريا.

وتابع: "ندرك جيدا أنه في نهاية المطاف يجب تسوية الوضع في سوريا بالوسائل السياسية. ومن المستحيل تطبيع الوضع هناك بالوسائل العسكرية وحدها، بل يجب أن تجري هناك عمليات سياسية، بمشاركة الشعب السوري بنسيجه المتعدد والمعنيين الخارجيين الرئيسيين".

وفيما يخص مكافحة الإرهاب أكد إيفانوف على استحالة القضاء على تنظيم "داعش" بالغارات الجوية وحدها، مشددا على أن إحراز هذا الهدف يتطلب إجراء عملية برية. لكنه أكد أن هذه العملية يجب أن تنفذ من قبل الجيش السوري والقوات الكردية. وتابع أن فعالية هذه العملية مرتبطة بمدى التنسيق بين الجهات المشاركة فيها.

وأضاف المسؤول الروسي أن موسكو مستعدة للتعاون مع جميع الأطراف المهتمة بالتسوية في سوريا، بما في ذلك المعنيون الخارجيون.

وتابع أن روسيا مازالت تأمل في تشكيل تحالف واسع لمواجهة "داعش"، معيدا في الوقت نفسه إلى الأذهان الجهود التي تبذلها موسكو منذ وقت طويل من أجل إشراك المعارضة السورية في التسوية السياسية في البلاد.

وأضاف: "ندرك ضرورة التعاون في هذا الاتجاه مع السعودية وتركيا ومصر (وهي لاعب مهم جدا) والأردن والعراق ومع الشركاء الأمريكيين والأوروبيين".

وأعرب عن أمله في أن تشكل المحادثات التي ستجري في فيينا يوم الجمعة بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري خطوة باتجاه تشكيل تحالف واسع لمحاربة "داعش".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية