علماء فلك يكتشفون آثار حضارة خارقة لكائنات فضائية

الفضاء

علماء فلك يكتشفون آثار حضارة خارقة لكائنات فضائيةتعليل تصرف شاذ لأحد النجوم بمفعول كائنات فضائية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h305

أعلن علماء فلك أمريكيون وأوروبيون مختصون في دراسة الكواكب أن تصرف نجمة KIC 8462852 الواقعة في برج الدجاجة قد يدل على وجود ما يسمى بغلاف دايسون الكروي عند مشارفها.

وبناء على نظرية دايسون يعتبر الغلاف المذكور غلافا كرويا منصوبا حول نجمة ما من قبل كائنات فضائية متطورة بصورة خارقة للاحتفاظ بالطاقة التي تطلقها هذه النجمة الأمر الذي يعلل التصرف الشاذ لتلك النجمة الواقعة في برج الدجاجة.

وقد وجد علماء الفلك دلائل على وجود محتمل لغلاف دايسون الكروي حول النجمة المذكورة التي اكتشفها تلسكوب "كبلر" عام 2011 وذلك لأن سطوع هذه النجمة كان ينخفض بنسبة 20% من حين إلى آخر وكان الضوء الآتي منها إلى الأرض محجوبا بشكل دوري بواسطة منشأ هائل غير معروف.

ولأجل دراسة هذا الموضوع استخدم العلماء نموذجا تحليليا مكنهم من تقدير مدى تغير سطوع النجمة عند وقوع أحداث مختلفة بما فيها تصادم كواكب صغيرة وتجمع كويكبات في موقع محدود الحجم من المنظومة ومرور سرب من المذنبات عبر قرص النجمة وغيرها من السيناريوهات المحتملة نظريا علما أن نسبة احتمال وقوعها ضئيلة لدرجة متناهية الصغر.

ووفقا لحسابات الباحثين يبدو سيناريو المذنبات قريبا من الواقع أكثر من غيره وذلك بسبب وجود نجمة أخرى على بعد سنة ضوئية واحدة من نجمة KIC 8462852 كان بإمكانها أن تطلق عشرات بل مئات المذنبات مؤخرا من "حاشية" كواكبها التي لا تزال الآن قيد التشكل. وإذا كان الأمر كهذا قد يُرى مرور هذه المذنبات عبر قرص نجمة KIC عام 2017.

المصدر:نوفوستي