مقتل فلسطينيين من منفذي عمليات الطعن في القدس

أخبار العالم العربي

 مقتل فلسطينيين من منفذي عمليات الطعن في القدسمقتل فلسطنيين منفذي عمليات الطعن في القدس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2na

قتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول بعد عملية طعن نفذها قرب مستوطنة بسغات زئيف شمال القدس.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن الشرطة الإسرائيلية أن فلسطينيين أصيبا برصاص الجيش بدعوى طعنهما إسرائيليين قرب مستوطنة "بسغات زئيف"، كما تحدثت هذه المصادر أيضا عن إصابة إسرائيليين اثنين بجروح أحدهما حالته خطيرة جراء الهجوم، فيما قتل شرطي إسرائيلي النار أحد المنفذين واعتقل الآخر.

في غضون ذلك قتل فلسطيني وجرحت طالبة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي صباح اليوم بدعوى تنفيذهما عمليتي طعن في القدس.

هذا وتحدث شهود عيان عن أن "مستوطنا إسرائيليا أطلق النار على طالبة تبلغ من العمر 15 عاما بينما كانت تسير مع صديقاتها بالقرب من مقر الشرطة الإسرائيلية، مشيرين إلى أن الفتاة سقطت على الأرض بعد إطلاق عدة طلقات نارية عليها، وحضرت لاحقا مجموعة من الجنود الإسرائيليين وهم يصوبون أسلحتهم نحوها".

وقتل صباح اليوم أيضا شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب باب الأسباط في القدس.

من جانبها ذكرت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي، أن الشاب أخرج سكينا في محاولة لطعن حارس يقف عند باب الأسباط، ما استدعى تدخل شرطي إسرائيلي كان يقف قرب الحارس وأطلق النار صوب الشاب وأرداه قتيلا.

ووفق الرواية الإسرائيلية، فإن الشاب الفلسطيني كان يسير باتجاه باب الأسباط قادما من جهة المقبرة الإسلامية، وعندما طلب منه عناصر حرس الحدود الإسرائيلي التوقف بعد الاشتباه فيه ورفع يديه ولدى وصوله إليهم أخرج سكينا فأطلق الجنود النار عليه.

لكن رواية شهود عيان نقلتها وكالة "معا" تنسف الرواية السابقة، إذ أن الشاب الفلسطيني لم يحاول مهاجمة الجنود وكان يسير في الشارع بشكل اعتيادي، بيد أن عناصر حرس الحدود أطلقوا النار عليه ما أدى إلى مقتله على الفور.

في سياق آخر، شنت القوات الإسرائيلية فجر اليوم الاثنين، حملة اعتقالات في بلدة عتيل شمال طولكرم بالضفة الغربية، أسفرت عن اعتقال 14 فلسطينيا، ونقلت وكالة "وفا" عن شهود عيان قولهم إن قوة عسكرية كبيرة داهمت عشرات المنازل واعتقلت 14 شخصا.

المصدر: وكالات