نتانياهو يؤكد نيته العمل مع السلطة الفلسطينية لتهدئة الأوضاع

أخبار العالم العربي

نتانياهو يؤكد نيته العمل مع السلطة الفلسطينية لتهدئة الأوضاعنتنياهو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2dx

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول نيته العمل مع السلطة الفلسطينية لتهدئة الأوضاع في القدس.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بعد زيارته لمقر الشرطة في القدس، قد طلب من الإسرائيليين أن يكونوا حذرين من عمليات الطعن، وأن يتحلوا بضبط النفس حيال أعمال العنف، مشيرا إلى أن إسرائيل تمر بفترات صعبة، مؤكدا في هذا الصدد أنه سيتم تخطيها بتصميم ومسؤولية ووحدة، بحسب تعبيره.

وأعلن نتانياهو سعيه لتهدئة الأوضاع في القدس، مطالبا الشرطة منع أي وزير في حكومته من التوجه إلى باحة المسجد الأقصى  للحد من التوترات داخل القدس والسيطرة على المواجهات داخل الاقصى .

جدير بالذكر أن أحد الإذاعات الإسرائيلية أشارت إلى أن الشرطة الإسرائيلية ستشكل فريقا من الخبراء الذين يجيدون اللغة العربية لمراقبة شبكات التواصل الاجتماعي لمعرفة العمليات قبل تنفيذها ضد  الجيش والمستوطنين  .

ومن جهة أخرى أوضحت الشرطة الإسرائيلية أنها ستقوم بزرع كاميرات مراقبة على مداخل البلدة القديم

القدس.. صورة أرشيفية

مقتل شاب فلسطيني بعد طعنه شخصين في العفولة جنوب الناصرة

وكانت مراسلة RTبالقدس أفادت إن شابا فلسطينيا قتل مساء الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول إثر طعنه شخصين في العفولة جنوب الناصرة.

وكانت مراسلتنا قد قالت إن إسرائيليين اثنين أصيبا مساء الخميس في حادثة طعن جديدة في العفولة جنوب الناصرة.

هذا ولقي فلسطينيان مصرعهما، أحدهما منفذ عملية طعن في تل أبيب أسفرت عن إصابة 4 إسرائيليين، فيما شهدت الأراضي الفلسطينية مواجهات عنيفة بين المواطنين والجيش الإسرائيلي.

وقتل منفذ عملية الطعن بتل أبيب برصاص الشرطة بعد أن أصاب مجندة إسرائيلية و4 أشخاص آخرين بجروح الخميس 8 أكتوبر/تشرين الثاني.

ونقلت مصادر إسرائيلية عن الناطقة باسم إدارة الاسعاف الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول، أن شابا فلسطينيا من القدس الشرقية يبلغ من العمر 19 عاما طعن المجندة بمفك وأصابها بجراح خطرة وخطف سلاحها وتوجه نحو برج "عزرائيل" الشهير في تل أبيب، فيما أخذ يوجه طعنات أخرى للمارة.

وأفادت مصادر أخرى بإصابة 4 إسرائيليين آخرين قبل تتمكن الشرطة من إطلاق النار على الشاب وقتله.

أما القتيل الثاني فسقط في مخيم شعفاط قرب القدس في أثناء مواجهات بين المواطنين والقوات الإسرائيلية، إذ أفادت مراسلتنا بأن الشاب البالغ من العمر 20 عاما توفي بعد اصابته برصاص من نوع "دمدم" مباشرة في القلب، فيما سقط عدد من الجرحى في المواجهات.

من جهة أخرى، أصيب مستوطن إسرائيلي بجروح وصفت بالخطيرة في عملية طعن وقعت في القدس الشرقية، واعتقلت الشرطة الإسرائيلية شابا فلسطينيا يشتبه بتنفيذه العملية.

وأفادت مواقع عبرية في وقت سابق الخميس بأن فلسطينيا قام بطعن المستوطن (20 عاما) بالقرب من مقر الشرطة العام ومحطة للقطار الخفيف في الشيخ جراح في القدس الشرقية.

وفي عملية طعن أخرى أصيب مستوطن بجروح في مستوطنة كريات أربع بالخليل، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

 على صعيد متصل أفادت مراسلتنا في رام الله بأن صحفيين أصيبا بجروح في خضم تغطيتهما لمواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي بمحيط مستوطنة "بيت إيل" قرب رام الله.

المصدر: وكالات