الكرملين: التسوية السياسية هي الهدف النهائي لجميع خطوات روسيا في سوريا

أخبار العالم العربي

الكرملين: التسوية السياسية هي الهدف النهائي لجميع خطوات روسيا في سورياالكرملين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h28n

أعلن الكرملين الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول أن التسوية السياسية هي الهدف النهائي لجميع خطوات روسيا في سوريا.

ولذا اعتبر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الربط بين التسوية السياسية في سوريا والضربات التي ينفذها هناك حاليا سلاح الجو الروسي ضد الإرهابيين هناك غير دقيق.

وجاء هذا الموقف ردا على تصريحات لبعض ممثلي المعارضة السورية تناقلتها وسائل إعلام وزعموا فيها أن العملية الجوية الروسية في سوريا تدفعهم إلى التخلي عن المفاوضات الخاصة بالتسوية السياسية.

وكانت بعض فصائل المعارضة السورية المسلحة قد أصدرت أمس الاثنين بيانا طالبت فيه بوضع حد للغارات الروسية على سوريا، مدعية أن تلك الغارات "قطعت الطريق على أي حل سياسي". وجاء في البيان أن الحملة الروسية جاءت "في لحظة سياسية حرجة من عمر الثورة بهدف فرض نفسها(موسكو) كلاعب أساسي في العملية السياسية في سوريا وضمان مصالحها الإقليمية".

وفي بيان آخر وقعه عدد من فصائل المعارضة المسلحة ونشره الائتلاف الوطني السوري بعد بدء العملية الجوية الروسية في سوريا، اعتبر المعارضون أن الغارات الروسية قد تشكل "نقطة لاعودة في العلاقة بين الشعب السوري من جهة وروسيا من جهة أخرى، وتظهر بطريقة لا تحتمل الشك أن روسيا لم تكن جادة أو صادقة في التزامها بالعملية السياسية".

وترفض موسكو مطالب المعارضة السورية بوقف الغارات والربط بين تلبية تلك المطالب ومشاركة فصائل المعارضة في مفاوضات السلام، مصرة على القول أن جميع الغارات الروسية تستهدف حصريا فصائل إرهابية.

وقال بيسكوف تعليقا على تصريحات المعارضة المسلحة: "تعد التسوية السياسية هي الهدف النهائي وراء جميع خطوات روسيا (بشأن سوريا)، وهو، طبعا، الهدف المشترك الوحيد للمجتمع الدولي برمته".

كما أكد المسؤول الروسي على تمسك القيادة السورية المطلق بالهدف نفسه. وأضاف: "ولذلك نشكك في إمكانية الربط بين آفاق التسوية وعملية سلاح الجو الروسي".

كما شدد بيسكوف في معرض تعليقه على قلق حلف الناتو وأطراف أخرى من طابع أهداف الغارات الروسية ، شدد على أن جميع تلك الغارات تستهدف الجماعات الإرهابية في سوريا التي أصبح عددها هائلا.

الكرملين ينفي إعداد عملية برية بسوريا

هذا ونفى بيسكوف الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام أمريكية حول استعدادات روسية لشن عملية برية في سوريا.

وأعاد بيسكوف إلى الأذهان بأن قناة "سي ان ان" الأمريكية التي بثت هذا الخبر نقلا عن "مصادر في وزارة الدفاع الروسية"، أخطأت مؤخرا عند تغطية فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة وأطلقت على الرئيس فلاديمير بوتين اسم الرئيس الروسي الراحل بوريس يلتسين، وقال بهذا الصدد : "من غير المستبعد أن تقع "سي ان ان" في الخطأ، غذا ما علمنا أن صحفييها يخلطون بين بوتين ويلتسين".

وأشار بيسكوف مجددا إلى تصريحات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين شدد فيها على أن روسيا لن تشارك في أية عملية برية بسوريا.

 المصدر: وكالات