الملياردير تشونغ يواجه خطر الإيقاف وإلغاء ترشحه لرئاسة الفيفا

الرياضة

الملياردير تشونغ يواجه خطر الإيقاف وإلغاء ترشحه لرئاسة الفيفاالملياردير تشونغ مونغ-جون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h265

نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر كروي موثوق به أن هناك احتمالا قويا بإيقاف الملياردير الكوري الجنوبي تشونغ مونغ-جون المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأوضح المصدر أن قرارا سيتخذ من قبل لجنة الأخلاق في الفيفا في الساعات أو الأيام القليلة المقبلة بإيقاف تشونغ عن مزاولة أي نشاط رياضي، وبالتالي فقدانه فرصة مواصلة ترشحه لرئاسة الفيفا بسبب اتهامه بمحاولة ترجيح كفة ملف بلاده لاستضافة مونديال 2022.

وكانت صحيفة "فلت ام سونتاج" الألمانية ذكرت وفقا لمصادرها شهر سبتمبر/أيلول الماضي، أن غرفة التحقيق في لجنة الاخلاق التابعة للفيفا أوصت بمنع تشونغ، نائب رئيس الفيفا بين 1994 و2011)، من ممارسة أي نشاط رياضي لمدة 15 عاما.

وبحسب الصحيفة، فان المحققين يعتقدون بأن تشونغ حاول في نهاية 2010 ترجيح كفة التصويت لمنح بلاده في حملة استضافة كأس العالم 2022، في خرق لقواعد مواد الاخلاق في الاتحاد الدولي.

وكانت كوريا الجنوبية من الدول التي شاركت في السباق لاستضافة مونديال 2022 الذي ذهب الى قطر بعد تغلبها على الولايات المتحدة في الجولة الاخيرة من التصويت.

وكان تشونغ مونغ-جون (63 عاما)، قد أن أعلن ترشحه لرئاسة الفيفا في الانتخابات المقررة في 26 فبراير/شباط 2016.

ويمر الاتحاد الدولي بفترة عصيبة في تاريخه منذ اعتقال 7 مسؤولين حاليين وسابقين وتوجيه الاتهام لـ 14 شخصا آخرين بطلب من القضاء الأمريكي بتهم فساد ورشاوى وابتزاز وتبييض أموال.

واضطر السويسري جوزيف بلاتر الى تقديم استقالته بعد أربعة أيام فقط على إعادة انتخابه رئيسا للفيفا لولاية خامسة على التوالي في 29 مايو/ أيار الماضي، إثر فضائح فساد هائلة تضرب "إمبراطورية" الفيفا.

المصدر: أ ف ب