الهواتف الذكية تشن حرب الـ "سيلفي"

العالم الرقمي

الهواتف الذكية تشن حرب الـ الهواتف الذكية تشن حرب الـ "سيلفي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h262

انتقل التنافس على جودة صورة الكاميرا الخلفية في الهواتف الذكية إلى الكاميرا الأمامية، بين سامسونغ وأبل و آزوس والآن إل.جي، التي قررت تزويد أجهزتها بأدوات ذكية تقدم أفضل الصور.

فقد ارتفعت شعبية تقنية التصوير "سيلفي" التي يعتمدها مستخدمو الهواتف الذكية من خلال الكاميرا الأمامية، حيث أحصت غوغل نحو 93 مليون "سيلفي" مأخوذة بهواتف "أندرويد" في جميع أنحاء العالم في عام 2014، من قبل المشاهير ورؤساء الدول، ويتشاركونها عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وانستغرام.

ويعد هاتف "LG's V10" من بين الهواتف التي تضم كاميرتين أماميتين إحداهما بزاوية رؤية 80 درجة والثانية بـزاوية 120 درجة، لتتناسب مع الحاجة إلى التقاط صورة لعدد أكبر من الأشخاص وإظهار الخلفية بشكل جيد. فالكاميرات الأمامية مصممة لالتقاط صور عريضة بانورامية بفضل عدستين منفصلتين تلتقطان الصور كأنها التقطت من خلال كاميرا واحدة.

وتحتوي كاميرا "سيلفي" في حالتها الراهنة بعض المشاكل الفوتوغرافية التي يحاول منتجو الهواتف الذكية التخفيف من حدتها. ورغم أن "العدو" الأساسي لصورة "سيلفي" هو الإضاءة فإن "آي فون 6" يستخدم بذكاء شاشته كفلاش عند التصوير، فيما مهدت هواتف "HTC Desire Eye" و "Sony Xperia C3" الطريق لإضاءة جيدة للكاميرا الأمامية.

فعلى سبيل المثال صممت الكاميرا الأمامية للسيلفي بجهاز "Asus ZenFone Selfie"  بقياس 12 ميغابكسل، بالإضافة إلى شاشة " LED" المزدوجة الفلاش والتي تضيء وجه المستخدم ليظهر طبيعيا أفضل مما في أي إضاءة أخرى.

أما هاتف "Lenovo" فيعالج الإضاءة بكاميرا أمامية مزودة بفلاش تساعدك على التقاط صور "سيلفي" في ظل إضاءة ضعيفة، لكنها تعد صورا غير جيدة حقا.

في المقابل يسمح هاتف "غالاكسي أس 6" بالتقاط صور "سيلفي" من خلال استخدام كاميرا عالية الجودة اعتمادا على الفلاش الرئيسي في الاضاءة، مما يتيح إظهار مشهد طبيعي على الصورة.

ويتميز الهاتف بمثبت بصري للصورة وبتركيز تلقائي ما يتيح رصد وتصوير الأجسام المتحركة بدقة وثبات، وما يعني الحصول على صور نقية للأجسام السريعة.

وقد تضاعف تركيز مصنعي الهواتف الذكية على الكاميرا الأمامية التي لا يقلل وجودها من أهمية الكاميرا الرئيسية، لكنه يمكن أن يؤثر في كثير من الأحيان على قرار الشراء بعيدا عن جودة الهاتف.

وما يثير الإهتمام هو نهج تصنيع الهواتف "الأقل سعرا" ووضعها في الأسواق، للتركيز على جودة الكاميرا الأمامية، حيث يهتم المصنعون بتضمين الأجهزة كاميرات بميغابكسل أعلى وفلاش "LED" تسهل التصوير في الليل وفي الأماكن المغلقة وفي ظل انخفاض الضوء، وهكذا يعتمد شراء الهاتف على أفضل كاميرا "سيلفي" دون الاهتمام بميزات الهاتف الأخرى.

المصدر: "سي نت"