اقتحام للأقصى واشتباكات في باحاته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1jx

تجددت الأحد 27 سبتمبر/أيلول اشتباكات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى، حسب بيان للشرطة الإسرائيلية.

وحسب بيان الشرطة فإن شبانا فلسطينيين "رشقوا الشرطة بالحجارة" ولذلك استخدمت وسائل لمكافحة الشغب من أجل تفريقهم في الباحة، مؤكدة سيطرتها على الوضع حاليا، في حين لم تشر أي تقارير عن إصابات أو اعتقالات.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة "وفا"، أن القوات الإسرائيلية هي من بادر إلى اقتحام باحات الأقصى، وشرعت بإطلاق قنابل الصوت تجاه المصلين، نافية ما جاء في بيان الشرطة الإسرائيلية الذي عزا الاقتحام إلى إلقاء الشبان الفلسطنيين الحجارة في وجه جنودها.

وحسب ذات المصدر، فإن مئات المصلين اعتكفوا داخل المسجد للتصدي لاقتحامات المستوطنين بدعوى حلول عيد العرش العبري الذي يبدأ الاثنين 28 سبتمبر/أيلول فيما أعلنت القوات الإسرائيلية أنها لن تفتح باب المغاربة اليوم رابع أيام عيد الاضحى.

وكانت مواجهات اندلعت منذ أسابيع في ساحات الأقصى بين الأمن الإسرائيلي ومحتجين، بعد اقتحام قوات إسرائيلية خاصة ومستوطنين للمسجد، أسفرت عن إصابة أكثر من 100 فلسطيني بجروح جراء الرصاص المطاطي  والضرب بالهراوات إضافة إلى حالات اختناق بالغاز.

وفرضت السلطات الإسرائيلية الأحد إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى منذ صلاة الفجر، ومنعت الرجال دون الـ 50 والنساء من دخوله بحجة منع الشبان من إلقاء الحجارة والتصدي لاقتحام مجموعات يهودية المسجد الأقصى للاحتفال برأس السنة العبرية.

وأثارت تلك المواجهات استياء دوليا خشية خروج الصراع خارج أسوار القدس الشرقية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية