عباس خلال لقائه مع بوتين: حان وقت الحل السياسي للنزاع السوري (فيديو)

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h189

أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أثناء لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول عن اعتقاده أنه آن الأوان للحل السياسي للأزمة السورية.

وقال عباس خلال اللقاء الذي عقد في مقر إقامة بوتين في نوفو أوغاريوفو في ضواحي موسكو إن روسيا وفلسطين قلقتان بشأن الوضع في سوريا، واعتبر أنه حانت لحظة مهمة اقترب فيها الحل السياسي وأصبح الباب مفتوحا أمامه.

كما ذكر الرئيس الفلسطيني في مستهل اللقاء أنه ينوي التشاور مع نظيره الروسي حول القضايا الدولية الملحة، مشيرا إلى ضرورة وأهمية الحصول على تقدير فلاديمير بوتين بشأنها، خصوصا قبل عقد جلسات في الجمعية العامة للأمم المتحدة قريبا.

هذا وأعاد عباس إلى الأذهان الوضع المتوتر في القدس ومشكلة المستوطنات وكذلك النشاط الإرهابي في المنطقة.

ويتوقع أن يناقش الجانبان أيضا سبل إشراك شركات روسية في تحقيق مشروعات الطاقة في فلسطين، خاصة وأن شركة "غازبروم" الروسية تدرس إمكانية استثمار حقل "غزة مارين". كما يشمل جدول الأعمال إنشاء محطة كهربائية حرارية  في الضفة الغربية بمشاركة روسيا.

وفي وقت سابق أعلن دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئاسة الروسية أن زيارة محمود عباس تجري في إطار مراسم افتتاح مسجد موسكو الجامع بعد ترميمه وتوسيعه.

وحول جدول لقاءات الرئيس الروسي ذكر بيسكوف في وقت سابق أن الرئيس بوتين سيلتقي يوم 23 سبتمبر/أيلول نظيره التركي رجب طيب أردوغان الذي يصل كذلك إلى روسيا لحضور مراسم افتتاح المسجد الجامع.

يشار إلى أن مسجد موسكو الجامع والذي تم تشييده عام 1904 خضع لأعمال ترميم وتوسيع شاملة استمرت منذ مايو/أيار 2005 لتنتهي مؤخرا وبكلفة بلغت 170 مليون دولار، حسب روشان عباسوف نائب رئيس مجلس المفتين في روسيا.

وصرح عباسوف في حديث سابق أن المبنى الجديد للمسجد يتكون من ستة طوابق، وأن مساحته تضاعفت عشرين مرة لتبلغ 19 ألف متر مربع وليصبح المسجد بذلك قادرا على استيعاب 10 آلاف مصل عوضا عن 500 كان يستوعبها قبل الترميم، وتحد توسع المسجد من المشاكل التي كانت تبرز والازدحام في محيطه أثناء صلوات الأعياد والجمعة.

وذكر المفتي راوي عين الدين رئيس مجلس المفتين في روسيا بدوره في حديث لوكالة "تاس" "أنه من المزمع بناء مسجدين إضافيين في موسكو سيكون أحدهما أكبر من المسجد الجامع مرتين وسيستوعب زهاء 20 ألفا من المصلين في وقت واحد، قائلا: "نخطط بناء أحد الجامعين في "موسكو الجديدة" وقد تم اختيار موقع البناء، إلا أننا لم نكشف حتى الآن عن المكان الذي اختير لذلك. وبتكليف من عمدة العاصمة العمل مستمر في الوقت الراهن لاختيار أرض لبناء جامع كبير أوسع من مسجد موسكو الجامع مرتين يستوعب 20 ألفا من المصلين".

المصدر: تاس