وسائل إعلام: هنغاريا تنقل قوات إلى حدودها مع كرواتيا لمنع تدفق لاجئين (فيديو)

كيري : الولايات المتحدة تستطيع استقبال 100 ألف لاجئ سوري حتى 2017

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h13h

فيما تستمر هنغاريا وكرواتيا بالتصارع في ركل المهاجرين، أفادت وسائل إعلام كرواتية الأحد 20 سبتمبر/أيلول بتعزيز بودابست قواتها قرب الحدود الكرواتية، حيث شوهدت قافلات عربات عسكرية.

وفي وقت سابق، ذكرت السلطات الهنغارية أنها تتوقع وصول مئات اللاجئين أثناء يوم الأحد قادمين من كرواتيا عبر بلدة بيريميند.

وقال مستشار الرئيس الهنغاري لشؤون الأمن دييرد باكوندي للصحفيين الأحد: "يستمر اللاجئون في الوصول". وحسب قوله، فإن حوالي 20 ألف لاجئ يوجدون حاليا عند الحدود الكرواتية الصربية، وتخطط كرواتيا لنقل عدد منهم إلى الحدود الهنغارية.

وفي وقت سابق ذكر باكوندي أن 4200 لاجئ وصلوا إلى هنغاريا خلال يوم السبت الماضي.

هنغاريا تنصب أبوابا حديدية عند معبر بيريميند على الحدود مع كرواتيا

وفي خطوة رامية إلى الحيلولة دون تدفق اللاجئين إلى أراضيها، قامت هنغاريا بإنشاء أبواب حديدية عالية على معبر بيريميند عند حدودها مع كرواتيا، كما باشرت نصب سياج بالقرب من المعبر، حسبما ذكرت صحيفة "يوتارني ليست" الكرواتية الأحد.

ووفق الصحيفة، فإن عسكريين وقافلة مدرعات يوجدون في المكان، حيث يحضر لنصب أسلاك شائكة.

وبالرغم من بذل هنغاريا جهودا لتعزيز حراسة حدودها، لا زالت تسمح بودابست لحافلات كرواتية تقل اللاجئين باجتياز حدودها عبر معبر بيريميند، وأشارت الصحيفة إلى أن "حافلات أخرى تنتظر اللاجئين من جهة أخرى من الحدود لنقلهم بعد قيام قوات حرس الحدود الهنغارية بتفتيشهم.

وبعد أن أغلقت هنغاريا حدودها في وجه اللاجئين ليلة الثلاثاء 15 سبتمبر/أيلول الجاري، قصد اللاجئون كرواتيا، معتمدين على ضعف حراسة الحدود الكرواتية الهنغارية.

وصول 25 ألف لاجئ إلى كرواتيا خلال 4 أيام

ذكرت وزارة الداخلية الكرواتية الأحد أن حوالي 25 ألف لاجئ وصلوا إلى البلاد منذ الأربعاء الماضي.

وبحسب الوزارة، فإن أغلبية اللاجئين الذين جاؤوا إلى كرواتيا يوجدون حاليا في بلدة توفارنيك بالقرب من الحدود مع صربيا، ويصل عددهم إلى 3,9 آلاف شخص، وتخطط السلطات الكرواتية لنقلهم إلى الحدود الهنغارية في وقت قريب، وفي ظل سوء الظروف الجوية تقوم السلطات الكرواتية حاليا بإنشاء مخيم للاجئين في توفارنيك لإيواء 5 آلاف لاجئ فيه.

ويوجد نحو 700 لاجئ عند نقطة التفتيش "بريغانا وخارميتسا" على الحدود الكرواتية السلوفينية.

وأعلنت الحكومة الكرواتية الأحد أن قطارا ينقل مهاجرين توجه باتجاه الحدود الكرواتية الهنغارية من بلدة فينكوفتسي.

إعادة فتح معبر هورغوش-1 عند الحدود الصربية الهنغارية

وتنعكس إجراءات هنغاريا الرامية إلى منع تدفق اللاجئين إلى أراضيها بشكل سلبي على اقتصادها، حيث يعوق إغلاق الحدود تحقيق التبادل التجاري بين هنغاريا وجيرانها.

وبهذا السبب، أقدمت السلطات الهنغارية على إعادة فتح أحد معابرها الحدودية على المتاخم لصربيا، وافتتح وزيرا الداخرية الصربي نيبويشا ستيفانوفيتش والهنغاري شاندور بينتير معبر خورغوش-1، الذي أغلق منذ عدة أيام، وذلك لضمان مرور السيارات والشاحنات عبره.

وكان وزير الخارجية الهنغاري بيتير سييارتو أفاد الجمعة بنية بودابست فتح معابر أخرى عند حدودها مع صربيا، في حال تأكدت الشرطة الصربية من عدم مرور المهاجرين من تلك المعابر.

وصول نحو 3 آلاف مهاجر إلى النمسا من هنغاريا يوم الأحد

وبحسب الشرطة النمساوية، وصل حوالي 3 آلاف لاجئ على متن قطارين إلى النمسا قادمين من هنغاريا يوم الأحد.

تأتي هذه الدفعة من اللاجئين بعد أن وصل 11 ألف لاجئ إلى النمسا يوم أمس السبت، حسب إحصائات وزارة الداخلية النمساوية، وأشارت الوزارة إلى أن معظمهم وصلوا إليها من هنغاريا.

لاجئون ينامون في مخيم بالنمسا

وقالت السلطات النمساوية إنها قدمت الإيواء لأكثر من 5 آلاف لاجئ خلال الليلة الماضية.

التشيك مستعدة لتوظيف 5 آلاف من جنودها في مواجهة أزمة الهجرة

وفي محاولة للمساهمة في حل قضية المهاجرين، أعربت التشيك عن استعدادها لتقديم أكثر من 5 آلاف عسكري لتعزيز حراسة حدود البلاد وضمان أمن مخيمات اللاجئين في دول أوروبا والشرق الأوسط.

وقال وزير الداخلية التشيكي مارتين ستروبنيتسكي الأحد في مقابلة مع التلفزيون المحلي: "سيتوجهون إلى هناك، إذا طلب الأمر".

كما اقترح الوزير التشيكي إقامة مخيم للاجئين في هنغاريا بالقرب من الحدود الصربية، بجهود مشتركة تموله التشيك وسلوفاكيا وبولندا وهنغاريا. 

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أعلنت أن عدد المهاجرين الذين وصلوا أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط بلغ منذ مطلع العام الحالي رقما قياسيا يقارب نحو 474 ألف مهاجر، منهم 182 ألف سوري على الأقل.

كيري : الولايات المتحدة تستطيع استقبال 100 ألف لاجئ سوري حتى 2017

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في ختام لقائه مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير يوم الأحد 20 سبتمبر/أيلول في برلين: الولايات المتحدة استقبلت العام الماضي 70 ألف لاجئ واستقبلت في هذا العام 85 ألف لاجئ، وفي السنة المقبلة نحن نقدر أن يكون هناك 100 ألف لاجئ".

وذكر كيري أن الولايات المتحدة في الوفت الحاضر لا يمكنها أن تستقبل لاجئين أكثر قائلا: "لا توجد لدينا الإمكانية لتوظيف أشخاص أكثر لتسريع هذه الإجراءات يعني (دراسة الملفات لإعطائهم صفة لاجئ) ".

المصدر: وكالات