هنغاريا وكرواتيا تتصارعان في ركل اللاجئين

السلطات الهنغارية توقف قطارا يقل مهاجرين قادمين من كرواتيا

أخبار العالم

هنغاريا وكرواتيا تتصارعان في ركل اللاجئينلاجئون يحاولون ركوب قطار مكتظ في كرواتيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0zl

وصف وزير الخارجية الهنغاري بيتري سييارتو الجمعة 18 سبتمبر/أيلول قيام كرواتيا بنقل اللاجئين إلى الحدود مع هنغاريا على متن حافلات بالأمر غير مقبول.

وتأتي تصريحات سييارتو تعليقا على إعلان رئيس الوزراء الكرواتي زوران ميلانوفيتش الجمعة أن بلاده عاجزة عن استقبال المزيد من اللاجئين وأنها ستقوم بترحيلهم إلى الدول الأخرى، وفي مقدمتها هنغاريا.

وقال سييارتو بهذا الشأن إن "ذلك يتعارض مع القواعد الأوروبية"، متهما السلطات الكرواتية بتحريض اللاجئين على "ارتكاب جريمة جنائية"، أي تجاوز الحدود الهنغارية بشكل غير شرعي، مشيرا إلى أن حصول كرواتيا على العضوية في منطقة شنغن سيتطلب فترة طويلة جدا.

رويترز: السلطات الهنغارية توقف قطارا يقل مهاجرين قادمين من كرواتيا

من جانبها، أفادت وكالة رويترز الجمعة أن السلطات الهنغارية أوقفت قطارا ينقل مهاجرين من كرواتيا، وقامت بتجريد 40 رجل شرطة كرواتي من أسلحتهم، فيما تم إلقاء القبض على سائق القطار.

وذكرت الوكالة أن أكثر من 4 آلاف لاجئ وصلوا إلى هنغاريا قادمين من كرواتيا، الجمعة، مرجحة زيادة عددهم لاحقا.

مصرع لاجئ إثر اشتباكات مع الشرطة الكرواتية

في سياق متصل، ذكرت تقارير هنغارية أن لاجئا توفي متأثرا بجروح أصيب بها أثناء مصادمات اندلعت مع عناصر الشرطة الكرواتية الجمعة على الحدود مع صربيا.

وأفادت وسائل إعلام في هنغاريا بأن الاشتباكات اندلعت عندما اقتحم اللاجئون طوقا أمنيا، وحاولت الشرطة منعهم من الفرار إلى داخل الأراضي الكرواتية، ومنعتهم من ركوب قطار كان مكتظا بالقرب من مدينة شيد.

ويتدفق آلاف اللاجئين إلى أراضي كرواتيا منذ الأربعاء الماضي، بعد أن أغلقت هنغاريا حدودها في وجوههم، ووضعت في طريقتهم جدارا حديديا فيما تصدت وحدات من شرطة مكافحة الشغب للمهاجرين بقسوة.

اللاجئون السوريون

تجدر الإشارة إلى أن كرواتيا انضمت إلى الاتحاد الأوروبي عام 2013، لكنها لم تصبح بعد عضوا في منطقة شنغن.

رئيس الوزراء الكرواتي يؤكد عجز بلاده استقبال مزيد من اللاجئين


وكان رئيس الوزراء الكرواتي زوران ميلانوفيتش قال الجمعة إن كرواتيا عاجزة عن استقبال المزيد من اللاجئين، وحذر الاتحاد الأوروبي من أنها سترسل أولئك الذين يدخلون البلاد إلى الدول الأوروبية المجاورة.

وقال ميلانوفيتش خلال مؤتمر صحفي عقده في زغرب: "إننا لا نستطيع مواصلة تسجيل الناس وتقديم الملاجئ لهم".
وتعهد بتقديم الأغذية والمياه والمساعدة الطبية للاجئين، لكنه حذر من أن بلاده سترسل هؤلاء بعد ذلك إلى داخل أراضي الاتحاد الأوروبي. وشدد قائلا: " لدينا قلوب لكن لدينا عقول أيضا".

هنغاريا تواصل بناء جدارها الحدودي

من جهتها، تستمر بودابست بناء جدار على حدودها من أجل منع تدفق اللاجئين إلى أراضيها.

الحدود الهنغارية

وأعلن رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان الجمعة أن السلطات بدأت الليلة الماضية العمل عى تمديد الجدار الحدودي ليشمل الحدود الهنغارية-الكوراتية، وذلك بعد أن أوقفت الشرطة مئات المهاجرين الذين عبروا الحدود من جانب كروتيا.

وكشف أوربان أن 600 جندي يعملون على تشييد المقطع الجديد من الجدار الذي سيبلغ طوله 41 كيلومترا، مؤكدا أنه سيتم إرسال مئات الجنود الآخرين سينضمون إلى المشروع خلال الأيام القليلة القادمة.

أما صربيا غير العضو في الاتحاد الأوروبي التي تعد بوابة للمهاجرين الساعين إلى الاتحاد الأوروبي، فحذرت جيرانها من إغلاق حدودهم أما اللاجئين.

هذا وأعلنت الأمم المتحدة أنه يستحيل حل قضية الهجرة إلى أوروبا بجهود دولة واحدة فقط، ودعت إلى اتخاذ جهود جماعية.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء الداخلية في الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل لبحث مشروع لإعادة توزيع 120 ألف لاجئ آخر من جنوب أوروبا في كامل أراضي الاتحاد، وذلك بعد أن وافق مجلس الاتحاد على خطة مماثلة لإسكان 40 ألف طالب لجوء.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون