تسيبراس يراهن على فوز حزبه في الانتخابات التشريعية المبكرة رغم العثرات

أخبار العالم

تسيبراس يراهن على فوز حزبه في الانتخابات التشريعية المبكرة رغم العثراتأليكسيس تسيبراس زعيم حزب سيريزا اليساري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0s3

أعرب رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس زعيم حزب سيريزا ، عن ثقته بفوز حزبه بالأغلبية في الانتخابات التشريعية التي ستجري بعد 5 أيام، وذلك في مقابلة تلفزيونية.

وقال تسيبراس في مقابلة مع شبكة "أورونيوز" إن حزب سيريزا هو بالتأكيد الحزب الأول في اليونان ويعتقد أن الغالبية المطلقة هدف يمكن تحقيقه في الانتخابات القادمة.

وتابع بقوله إنه واثق من أن ما بعد 20 سبتمبر/أيلول سيكون حكومة تواصل المسار السياسي الذي بدأ في الـ25 يناير/كانون الثاني يوم الانتخابات التشريعية السابقة.

واستطرد بالقول إنه إذا لم يحصل على الأغلبية فسيكون لدينا برنامجنا وخطتنا وسيكون هناك دائما أحزاب أو نواب لا يريدون المجازفة بانتخابات جديدة، معربا عن استعداده للتعاون مع أحزاب أخرى لتشكيل حكومة جديدة وتجنب انتخابات جديدة.

وحسب استطلاعات الرأي، فإن حزب سيريزا اليساري الراديكالي يتقدم بفارق أقل من نقطة على خصمه الرئيسي اليميني حزب الديموقراطية الجديدة،  لكنه غير قادرعلى تحقيق الأغلبية.

فبعد الفوز الساحق في الانتخابات التشريعية الماضية لحزب سيريزا اليساري بحصوله على 36.3 بالمئة أمام اليمين، فشل الحزب في الوفاء بتعهداته الانتخابية التي أطلقها أمام ناخبيه بإنهاء سياسة التقشف، وبعد 6 أشهر من المفاوضات الشاقة مع الجهات الدائنة توصلت أثينا مع دائنيها بتاريخ 13 يوليو/تموز إلى اتفاق يلزم اليونان بإجراء حزمة من الإصلاحات التقشفية تمهد الطريق لبدء مفاوضات بشأن خطة مساعدة ثالثة بقيمة أكثر من 80 مليار يورو لمدة ثلاث سنوات.

واضطر تسيبراس لتوقيع قرض جديد لبلده مقابل إجراءات تقشفية جديدة ما خلق انقساما داخل الحزب.

خطوة توقيع قرض جديد وعدم إنهاء التقشف بالبلاد، خلق أزمة حادة بين أعضاء الحزب إذ اعتبرها البعض خيانة انتخابية وتملصا من العهود التي قدمها ستيبراس أثناء الحملة الانتخابية، وانتهت بانشقاق 25 نائبا على الأقل في الـ 21 من أغسطس/آب.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون