محادثات روسية أوروبية حول الطاقة في فيينا

مال وأعمال

محادثات روسية أوروبية حول الطاقة في فيينا وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0fr

تبحث روسيا مع الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة 11 سبتمبر/أيلول، مسألة إمدادات الغاز الطبيعي الروسي إلى أوكرانيا بالإضافة إلى مشاريع الطاقة المشتركة بين الجانبين.

ويلتقي وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في فيينا يوم الجمعة ماروس سيفكوفيتش نائب رئيس المفوضية الأوروبية لشؤون الطاقة، بمشاركة رئيس شركة "غازبروم" الروسية أليكسي ميللر.

وأشار نوفاك عشية زيارته إلى وجود العديد من المسائل الملحة التي يتوجب مناقشتها من ضمنها مسألة بناء الفرع الثالث والرابع لمنظومة نقل الغاز الروسي لأوروبا "السيل الشمالي-2"، فضلا عن بحث مشروع غاز "السيل التركي".

ولم يسبق مناقشة مشروع نقل الغاز الروسي إلى تركيا ومنها إلى الحدود التركية واليونانية عبر قاع البحر الأسود "السيل التركي" على المستوى روسيا-الاتحاد الأوروبي، سوى أن المفوضية الأوروبية نوهت إلى وجوب امتثال "السيل التركي" لمعايير الطاقة الأوروبية في حال مده إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.

و"السيل التركي" هو مشروع لمد 4 خطوط تسير بمحاذاة بعضها البعض لنقل الغاز الطبيعي بقدرة تبلغ 63 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من روسيا باتجاه تركيا عبر قاع البحر الأسود، يُنقل منها إلى الحدود التركية اليونانية نحو 47 مليار متر مكعب من الغاز، ومن المفترض أن يُنشأ مجمع للغاز عند الحدود التركية اليونانية، ما يسهل إمداد دول الاتحاد الأوروبي به عبر خطوط لنقل الغاز خاصة بها.

هذا واقترحت شركة "غازبروم" تخصيص 3 خطوط لتوريد الغاز الروسي إلى أوروبا.
كما سيبحث الجانبان مسألة مدى مطابقة مشروع "السيل الشمالي -2" لمعايير الطاقة الأوروبية "الحزمة الثالثة".

و"السيل الشمالي -2" هو مشروع يتضمن بناء أنبوبين اثنين لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا مرورا بقاع بحر البلطيق، ومن المخطط أن تصل الطاقة التمريرية لخط الأنابيب "السيل الشمالي -2" إلى 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

وفيما يتعلق بإمدادات الغاز الروسي إلى أوكرانيا من المرجح أن تتمحور المباحثات على كميات الغاز التي يتعين تخزينها في مستودعات الغاز الأرضية الأوكرانية لتأمين إمدادات غاز مستقرة إلى أوروبا في فترة الخريف والشتاء، وإمدادات الغاز الروسي إلى أوكرانيا وبالأخص أسعار الغاز الروسي لأوكرانيا.

وفشلت "ثلاثية بروكسل" (روسيا، وأوكرانيا، والاتحاد الأوروبي) بنهاية شهر يونيو/حزيران الماضي في التوصل إلى اتفاق بشأن أسعار الغاز الروسي لأوكرانيا، حيث قدمت روسيا خصما بقيمة 40 دولار على سعر كل ألف متر مكعب من الغاز في ظل تراجع أسعار النفط، إذ يتم احتساب سعر الغاز بواسطة معادلة مكافئ نفطي.

ويشار هنا إلى أن روسيا قدمت اعتبارا من نوفمبر/تشرين الثاني 2014 وحتى نهاية الربع الثاني من العام الحالي، خصما على سعر الغاز المورد لأوكرانيا، بنسبة 30% من السعر المتعاقد عليه، على أن لا يتجاوز 100 دولار لكل ألف متر مكعب، حينها كان السعر المتعاقد عليه يتجاوز 333 دولارا لكل ألف متر مكعب، ما يعني أن الخصم بلغ 100 دولار لكل ألف متر مكعب، أي أن أوكرانيا دفعت 247.18 دولار لكل ألف متر مكعب من الغاز الروسي المورد إليها في الربع الثاني.

المصدر: "تاس"