البرلمان الأوروبي يعتمد معايير موحدة لتوزيع 160 ألف لاجئ

أخبار العالم العربي

البرلمان الأوروبي يعتمد معايير موحدة لتوزيع 160 ألف لاجئمقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0dj

أقر البرلمان الأوروبي اعتماد معايير موحدة وملزمة لقبول وتوزيع اللاجئين على دول الاتحاد، تشمل خطة طارئة لتوزيع 160 ألف لاجئ.

في غضون ذلك أعلنت السلطات الهنغارية إلقاء القبض على عدد قياسي من اللاجئين تخطى 3 آلاف لاجئ، وذلك في ظل تصاعد الانتقادات لبودابست بسوء المعاملة.

وندد النواب الأوروبيون الخميس 10 سبتمبر/أيلول بـ"الضعف المؤسف للتضامن بين الحكومات إزاء أزمة اللاجئين"، معربين عن استعدادهم للموافقة على المشروع الذي طرحه يونكر من خلال "آلية سريعة".

إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الروسية على لسان المتحدثة باسمها ماريا زاخاروفا عن ضرورة اتخاذ أوروبا موقفا سريعا من مسألة اللاجئين. وقالت زاخاروفا: "روسيا مهمتة باعتماد الدول الأوروبية لموقف موحد من هذه المشكلة مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة التقيد بالالتزامات الدولية المتعلقة باللاجئين، ونؤكد بضرورة زيادة الوعي لدى الاتحاد الأوروبي حيال أهمية إزالة الأسباب الأولية لأزمة الهجرة الحالية".

وأضافت: "نرحب في نفس الوقت بأصوات التقييم الصحيح التي باتت تتعالى أكثر في الأوساط الاجتماعية - السياسية في الاتحاد الأوروبي حول قصر نظر سياسة الغرب إزاء دعم "الربيع العربي" بدون تردد وبالتالي تدخله (في شؤون الدول) باستخدام القوة، أدت في النهاية إلى زعزعة الوضع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

كما أشارت الدبلوماسية إلى استعداد موسكو لمشاركة الاتحاد الأوروبي في تجربة التعامل مع الهجرة إذا اهتم الشركاء الغربيون بذلك.

ألفا لاجئ سوري يصلون جمهورية قبردين بلقار الروسية

وفي روسيا، وصل جمهورية قبردين بلقار نحو ألفي لاجئ من سوريا، إذ نقل المكتب الصحفي لرئاسة الجمهورية عن الرئيس يوري كوكوف قوله تعليقا على اقتراح مجلس تطوير المجتمع المدني وحقوق الإنسان الواقع تحت إشراف الرئيس فلاديمير بوتين إزاء السماح لاستقبال اللاجئين من سوريا في روسيا، نقل أن "أغلبية اللاجئين الواصلين الى قبردين بلقار من سوريا هم من الشركس السوريين، الذين عاش أجدادهم في القوقاز.

فلسطين تفتح ذراعيها للسوريين وأمريكا تزيد عدد اللاجئين 

في غضون ذلك رحبت فلسطين بالسوريين على أراضيها في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولون أمريكيون عزم واشنطن رفع عدد اللاجئين بمقدار 5 آلاف شخص العام القادم .

فحسب وكالة الأنباء الفلسطينية"معا"، طالب الرئيس محمود عباس الخميس 10أمين عام الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل للسماح للاجئين الفلسطينيين والسوريين واستيعابهم والإقامة في أراضي دولة فلسطين.

من جهة أخرى، قال مسؤولون أمريكيون كبار إن الولايات المتحدة تعتزم زيادة أعداد اللاجئين الذين تستقبلهم بمقدار 5 آلاف شخص العام القادم ليصل الإجمالي إلى 75 ألفا بما في ذلك عدد غير محدد من سوريا.

هذا وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الولايات المتحدة "ملتزمة" باستقبال المزيد من اللاجئين السوريين الذين يفرون من الحرب في بلدهم. وأضاف "نحن ملتزمون بزيادة أعداد اللاجئين الذين نستقبلهم وندرس بعناية العدد الذي نستطيع التعامل معه".

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية قوله إن واشنطن استقبلت في المجمل نحو 70 ألف لاجئ في العام خلال السنوات الثلاث الماضية وإنها تخطط "لزيادة متواضعة نوعا ما" العام القادم.

كما قال المسؤول إن الإدارة تعتزم زيادة عدد اللاجئين الذين تستقبلهم من سوريا وكذلك من إفريقيا وجنوب الصحراء خاصة من تأثروا بالصراع في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

معاناة اللاجئون السوريون

الإمارات ترفض الانتقادات بشأن أزمة اللاجئين السوريين

من جهتها، دافعت الإمارات الأربعاء عن سجلها في مساعدة اللاجئين بعد انتقادات للدول العربية الغنية بشأن مسألة استقبال لاجئين سوريين، وقال إنها استقبلت أكثر من 100 ألف سوري منذ 2011.

وصرح مسؤول إماراتي لوكالة "فرانس برس" بأن إجمالي عدد السوريين الذين يعيشون في الإمارات يصل الآن نحو 250 ألف سوري.

وقال "منذ اندلاع الأزمة في سوريا في 2011، استقبلت الإمارات أكثر من 100 ألف سوري ومنحتهم تصاريح إقامة". وإضافة "إلى ذلك قدمت الإمارات أكثر من 530 مليون دولار كمساعدات منذ بدء النزاع في سوريا، وتعهدت بدفع 100 مليون دولار اضافية في يناير/كانون الثاني".

وتصاعدت الانتقادات للدول الخليجية الثرية مع مخاطرة مئات آلاف اللاجئين السوريين بحياتهم للوصول إلى أوروبا. 

معاناة اللاجئون السوريون

النمسا تعلق رحلاتها مع المجر بسبب تدفق المهاجرين

على صعيد آخر، أعلنت الشركة الوطنية للسكك الحديدية النمساوية تعليق رحلاتها مع المجر إلى أجل غير مسمى بسبب الازدحام الهائل والتدفق الكبير للمهاجرين الذين يرغبون في السفر إلى ألمانيا. وقالت الشركة في بيان نشرته إن المحطات لم يعد بإمكانها استيعاب المهاجرين السوريين حيث إن أعدادهم الهائلة تفوق قدرة السكك الحديدية المتاحة.

وكانت السلطات المجرية قد أغلقت في وقت سابق محطة القطار الرئيسية في بودابست لفترة رغم احتشاد المئات من اللاجئين الراغبين في التوجه إلى ألمانيا والنمسا قرب المحطة. وتمكن مهاجرون آخرون أغلبهم لا يملكون تأشيرات دخول، الاثنين، من التوجه عبر القطار إلى مدينة سالزبورغ النمساوية، فيما غادر آخرون إلى ميونيخ في جنوب ألمانيا.

غوتنبرغ .. مظاهرة حاشدة مؤيدة لحقوق اللاجئين إلى السويد

وفي مدينة غوتنبرغ السويدية شارك نحو 10 آلاف شخص في مظاهرة خرجت الأربعاء 9 سبتمبر/أيلول دعما للاجئين. ودعا المتظاهرون الحكومة السويدية إلى استقبال مزيد من اللاجئين وإسكانهم في المدينة الواقعة في جنوب البلاد. وكان نحو ألف لاجئ قد سافروا من ألمانيا إلى مدينة رودبي الدنماركية، في محاولة للوصول إلى السويد بغية طلب اللجوء.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية