عباس: رفع علم فلسطين فوق الأمم المتحدة خطوة هامة في مسيرة القضية الفلسطينية

أخبار العالم العربي

عباس: رفع علم فلسطين فوق الأمم المتحدة خطوة هامة في مسيرة القضية الفلسطينيةمقر الأمم المتحدة في نيويورك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0ct

اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرار الجمعية العامة رفع علم فلسطين على مباني الأمم المتحدة في نيويورك خطوة هامة في مسيرة القضية الفلسطينية.

وقال عباس الجمعة 11 سبتمبر/أيلول في تصريحات صحفية في رام الله، "لقد حققنا بالأمس شبه إجماع في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، لأننا ننظر إلى الذين صوتوا معنا وإلى الذين امتنعوا عن التصويت، وبالتالي كانت النتيجة كما صورتها الكثير من القنوات الفضائية ووكالات الأنباء بأننا حصلنا على القرار بإجماع دولي".

وأضاف أن "هذه الخطوة ستليها خطوات أخرى، ومن أهم الملاحظات التي رأيناها في تصويت الأمس، هو أن عدد الذين صوتوا ضدنا في السابق كانوا تسعة، واليوم أصبحوا ثمانية، ما يعني أن الاعتراض والامتناع في تراجع مستمر".

وفي وقت سابق من الجمعة رحب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، بتبني الأمم المتحدة قرارا يجيز للفلسطينيين رفع علمهم على مقرها.

ووصف المالكي الخطوة بـ"اللحظة التاريخية" شاكرا الدول الشقيقة والصديقة التي صوتت لصالح القرار الذي أجاز رفع علم فلسطين على مقرات الأمم المتحدة، بصفتها دولة مراقبة.

ودعا الدول التي امتنعت عن التصويت لمراجعة مواقفها، وأن تقف عند مبادئها وتتوقف عن الكيل بمكيالين، مشددا على أن من يريد الحفاظ على السلام يجب أن يتحلى بالشجاعة للوقوف مع الحق.

وقال المالكي في بيان له " إن العلم الفلسطيني رمز لنضال وتضحيات شعبنا خلال مسيرته الطويلة، وقد قدمت تحت رايته التضحيات حتى يظل رمزا وطنيا شامخا".

كما دعا وزير الخارجية إلى ضرورة أن تأخذ دول المجتمع الدولي مواقف واضحة لرفض السياسات والممارسات غير القانونية لإسرائيل.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد صوتت الخميس بأغلبية ساحقة على القرار بواقع 119 عضوا مع القرار و8 أعضاء ضده بما فيها إسرائيل والولايات المتحدة وكندا، وامتنع 45 عضوا عن التصويت.

وسعى الفلسطينيون بجهد كبير منذ أسابيع إلى جمع "أكبر عدد ممكن من الأصوات" بحسب مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور.

إنفوجرافيك: العلم الفلسطيني يرفرف على مبنى الأمم المتحدة

يذكر أنه عندما أصبحت فلسطين "دولة مراقبة غير عضو" في الأمم المتحدة في 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2012، تم هذا التصويت التاريخي بـ138 صوتا مقابل 9 مع امتناع 41 عن التصويت من أعضاء الجمعية الـ193.

وبعد الحصول على وضعها الجديد في الأمم المتحدة انضمت دولة فلسطين إلى وكالات المنظمة الدولية وإلى المحكمة الجنائية الدولية لكنها لا تتمتع حتى الآن بعضوية كاملة في المنظمة الدولية بالرغم من اعتراف أكثر من 130 دولة بها.

ويطلب مشروع القرار رفع رايات الدول غير الأعضاء الحائزة على وضع مراقب "في مقر ومكاتب الأمم المتحدة وراء رايات الدول الأعضاء". وهذا التوصيف ممنوح إلى فلسطين والفاتيكان فقط.

ويمنح قرار الأمم المتحدة عشرين يوما لرفع علم فلسطين وهذا ما سيتزامن مع زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى نيويورك. للمشاركة في الجلسة السنوية للجمعية العامة وقمة حول التنمية المستدامة. وسيلقي عباس كلمة أمام الجمعية العامة في 30 سبتمبر/أيلول.

في هذه المناسبة يتوقع منصور إجراء حفل لرفع ألوان علم فلسطين في قلب مانهاتن.

وسيتوجه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى نيويورك في سبتمبر/أيلول للمشاركة في أعمال الجمعية العامة.

والمستفيدة الأخرى من القرار ستكون دولة الفاتيكان التي نأت بنفسها عن المبادرة الفلسطينية من دون معارضتها، وستتمكن كذلك من رفع علمها.

واعترف الفاتيكان بدولة فلسطين بحكم الواقع. ويلقي البابا فرنسيس كلمة أمام الجمعية العامة في 25 سبتمبر/أيلول.

كما سيتاح رفع العلمين أمام المباني الرسمية الأخرى للأمم المتحدة في جنيف وفيينا.

في نيويورك تحيط أعلام الدول الأعضاء بمبنى المنظمة الدولية وتم تخصيص مواقع إضافية لنصب غيرها.

المصدر: وكالات