اليونسيف تطلق فيلم "لا مكان مثل المنزل" حول معانات أطفال سوريا اللاجئين

متفرقات

اليونسيف تطلق فيلم اليونيسيف تطلق فيديو "لا مكان مثل المنزل" للفت الإنتباه لمعانات الأطفال السوريين اللاجئين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h07q

تعاونت "اليونسيف" مع أشهر النجوم البريطانيين لتصوير فيلم تحت عنوان "لا مكان مثل المنزل" للفت النظر لمعانات اللاجئين السوريين وخاصة منهم الأطفال.

وشارك في هذا الفيلم كل من إيوان ماكجريجور سفيرة "اليونسيف" في المملكة المتحدة ومايكل شين وتوم هيدليستون، إيما بونتون إحدى أعضاء فريق " Spice Girl " سابقا والمسيقيان ريتا أورا وتيني تيمبا من أجل دعم نداء الاستغاثة لأطفال سوريا.

ويهدف الفيلم إلى لفت الإنتباه لملايين الأطفال السوريين، الذين يعيشون ظروفا قاسية ويواجهون في الأشهر القليلة القادمة البرد الشديد، وهو ما أقلق "اليونسيف"، حيث يمكن لهذه الظروف أن تكون مميتة بالنسبة للبعض.

وقال إيوان ماكغريغور خلال الفيلم"قلبي يذهب حقا إلى الملايين من الأطفال السوريين الذين فقدوا كل شيء: عائلاتهم وأصدقائهم ومنازلهم، ويواجهون للسنة الثالثة في المخيمات البرد القاسي ... ليس هناك أي مكان مثل الوطن، لا يجب على أي إنسان أن يسمي ذلك بيتا لطفل، رجاء.. افتحوا عيونكم على الأزمة في سوريا".

وتوجهت منظمة "اليونسيف" من خلال هذا الفيلم بنداء إلى العالم أجمع للتبرع من أجل آلاف الأطفال السوريين لتزويدهم بالأغطية والملابس والرعاية الطبية.

المصدر: "unicef.org.uk"

أفلام وثائقية