غواتيمالا.. تقارب النسب بين المرشحين للرئاسة وتوقعات بجولة ثانية

أخبار العالم

غواتيمالا.. تقارب النسب بين المرشحين للرئاسة وتوقعات بجولة ثانيةالانتخابات في غواتيمالا -
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h037

يصوت مواطنو غواتيمالا الأحد 6 أيلول/سبتمبر لاختيار رئيس جديد للبلاد في انتخابات إثر استقالة "أوتو بيريس" من الرئاسة الخميس 3 أيلول/سبتمبر وأيداعه السجن بعد فضيحة فساد.

ومن المتوقع أن تشهد الانتخابات في غواتيمالا جولة إعادة، مع أن البلاد مازالت تعاني من تبعات فضيحة الفساد التي قوضت الحكومة ودفعت بالدولة إلى أسوأ أزمة سياسية منذ عقود.

هذا وأظهرت أحدث استطلاعات الرأي تقارب شعبية جيمي موراليس، 46 عاما، الممثل الذي ينتمي لتيار الوسط، مع شعبية مانويل بالديزون، 45 عاما، عضو البرلمان ورجل الأعمال الذي ينتمي للتيار المحافظ والذي كان المرشح المفضل في الاستطلاعات السابقة.

وساعدت الاحتجاجات على الفساد في ارتفاع شعبية الممثل الكوميدي جيمي موراليس الذي يخوض الانتخابات تحت شعار "لا فاسد ولا لص"، وقد لقي شعاره صدى لدى الناخبين الغاضبين من تفشي الفساد.

إلى ذلك، احتلت الزوجة السابقة للرئيس السابق ألفارو كولوم ساندرا توريس المركز الثالث في الاستطلاعات، وقد تعهدت هي الأخرى بمكافحة الفقر عن طريق زيادة الانفاق الاجتماعي بنسبة 0.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

وللفوز بالانتخابات الرئاسية يتوجب على المترشح أن يفوز بنسبة أكثر من 50 في المئة من أصوات الناخبين المسجلين وعددهم 7.5 مليون شخص، وفي حالة عدم إحراز إي من المرشحين لهذه النسبة فإن المرشحين الاثنين الحاصلين على أعلى نسبة في التصويت سيخوضان جولة ثانية، جولة إعادة، في الـ25 من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

جدير بالذكر أن برلمان غواتيمالا اتخذ قرارا الثلاثاء 1 أيلول/سبتمبر بتجريد الرئيس المحافظ "أوتو بيريس" من الحصانة القضائية التي يتمتع بها، بإجماع 132 نائبا حضروا الجلسة من أصل 158، وبعد رفع الحصانة عنه قرر القضاء منعه من مغادرة البلاد.

المصدر: وكالات