بوتين: روسيا تبذل قصارى جهدها لترسيخ الحقيقة حول الحرب الوطنية العظمى

أخبار روسيا

بوتين: روسيا تبذل قصارى جهدها لترسيخ الحقيقة حول الحرب الوطنية العظمىفلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzyo

قال الرئيس فلاديمير بوتين إن روسيا ستبذل ما بوسعها من أجل ترسيخ حقيقة الحرب الوطنية العظمى في عقول وقلوب الروس والأوروبيين. .

واعتبر بوتين الجمعة 4 سبتمبر/أيلول في حديث للصحفيين أن:" المطلوب ألا تتكرر هذه الحرب أبدا في تاريخ البشرية. ونحن من جانبا سنبذل قصارى الجهود من أجل أن تبقى الحقيقة عن الحرب الوطنية العظمى وعن من ذاد عن استقلالنا وحريتنا وجلب الحرية لشعوب أوروبا راسخة ليس في عقول مواطنينا فحسب بل وفي قلوبهم وقلوب غيرهم من مواطني الدول الأخرى".

وأشار الرئيس الروسي إلى أننا نشهد في الوقت الحاضر محاولات لتشويه التاريخ والتقليل من أهمية أحداث لها علاقة بالحرب العالمية الثانية. "ويحدث ذلك للأسف في أوروبا. ونشهد نزعة كهذه في آسيا. إلا أن من المهم لأولئك الذين قاوموا النزعة النازية والعسكرية التأكيد على الأهمية الحقيقية لما بذلته البشرية من الجهود في سبيل الصراع ضد النزعة النازية والعسكرية ".

واعتبر بوتين أن جمهورية الصين الشعبية تسير على هذه الطريق بإقامتها للفعاليات والاحتفالات واسعة النطاق بمناسبة حلول الذكرى الـ70 للنصر وانتهاء الحرب العالمية الثانية، مايدل برأي بوتين على أن القيادة والشعب الصينية في الصين يتخذون موقفا صائبا ما قدمته لأجيال السابقة من تضحيات لتحرير وطنهم.

المندوب الروسي لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا: تشويه تاريخ الحرب العالمية الثانية يهدف إلى الإفساد بين الشعوب 

هذا واعتبر المندوب الدائم للاتحاد الروسي لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ألكسندر لوكاشيفيتش في اجتماع مجلس المنظمة أن الافتراءات الرامية إلى تشويه تاريخ الحرب العالمية الثانية من شأنها الإفساد بين الشعوب والبلدان.

وقال المندوب الروسي:" نشهد اليوم محاولات لتزييف تاريخ الحرب العالمية الثانية وإعادة كتابتها والاعتماد على حقائق وتفسيرات مشكوك فيها لما حدث في فترة ما قبل الحرب وفي الحرب نفسها. وجاءت خطوات اتخذتها بعض الدول بغية إعادة الاعتبار للمجرمين وأعوانهم وتمجيدهم انتهاكا للقرارات الصادرة عن محكمتي نورنبرغ وطوكيو. وإن الهدف من تلك الخطوات واضح تماما، وهو تدنيس ذكرى ملايين الشهداء والإفساد بين الشعوب والبلدان بغية تحقيق أهداف جيوسياسية مشكوك فيها".

وأشاد الدبلوماسي الروسي بأهمية الانتصار على النازية وأكد استحالة إعادة النظر في نتائج الحرب العالمية الثانية التي حددت هيكلية العلاقات الدولية، ما أثبته ميثاق منظمة الأمم المتحدة والقرارات الصادرة عن محكمة نورنبرغ.

المصدر: " تاس"

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة