الحزب الراديكالي الأوكراني ينضم للمعارضة

أخبار العالم

الحزب الراديكالي الأوكراني ينضم للمعارضةالبرلمان الأوكراني - صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzqi

في ظل الأزمة السياسية التي تعاني منها أوكرانيا أعلن الحزب الراديكالي، الثلاثاء 1 سبتمبر/أيلول خروجه من الائتلاف البرلماني الأوكراني وانتقاله إلى صفوف المعارضة.

وأوضح رئيس الحزب الراديكالي أوليغ لاشكو أنه اتخذ هذا القرار بسبب تصرفات السلطة أثناء عملية التصويت في البرلمان الاثنين الماضي بشأن إدخال تعديلات في الدستور الأوكراني الخاصة بنظام اللامركزية في البلاد. واتهم لاشكو السلطة بالتواطؤ أثناء التصويت مع "الائتلاف المعارض" (أنصار الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش).

وفيما يتعلق بمنح منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا وضعا خاصا، طالب لاشكو بإجراء استفتاء على هذه المسألة في الـ25 من أكتوبر/تشرين الأول المقبل تزامنا مع يوم الانتخابات في أوكرانيا.

هذا ويعني خروج الحزب من الائتلاف البرلماني تخلي ممثل الحزب عن منصب نائب رئيس الوزراء.

تكتل بوروشينكو: انسحاب الحزب الراديكالي لن يؤثر على عمل الائتلاف البرلماني

من جهته، قال النائب الأول لرئيس "تكتل بيترو بوروشينكو" إيغور كونونيتنكو إن ترك الحزب الراديكالي للائتلاف البرلماني لن ينعكس سلبيا على عمل الأغلبية فيه، مشيرا إلى أن "الائتلاف سيواصل عمله".

وأوضح أن ما بقى في الائتلاف هو 281 نائبا بعد أن كان 302. وأعرب عن قناعته بأن 281 نائبا عدد كاف لاتخاذ قرارات.

ناشط روسي: الأزمة في أوكرانيا خطيرة ومزمنة

من جانبه، اعتبر الناشط الاجتماعي الروسي فلاديمير ياكونين أن الأزمة الأوكرانية ظاهرة خطيرة ومزمنة، قائلا "سنحصد ثمار السياسة الغربية في أوكرانيا زمنا طويلا".

وقال ياكونين: "ما يجري في أوكرانيا ليس نزاع حضارات وإنما هو مواجهة داخل حضارة واحدة"... "ما نشهده حاليا في أوكرانيا له أعراض تشير إلى أن ثمة تلاعبا بالوعي الاجتماعي يبلغ أبعادا خطيرة".

وصرح ياكونين في كلمة ألقاها في الجامعة التربوية الروسية قائلا: "يجب ألا ننسى أنه يوجد من أراد أن تتدخل روسيا فعليا في الوضع الأوكراني وحرضها على ذلك، غير أنهم استخفوا ببراغماتية رئيسنا".

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون