واشنطن: التدريبات الروسية في منطقة القطب الشمالي لا تمثل خطرا

أخبار العالم

واشنطن: التدريبات الروسية في منطقة القطب الشمالي لا تمثل خطراالمتجدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzpm

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء 1 سبتمبر/أيلول أن التدريبات العسكرية الروسية في منطقة القطب الشمالي لا تؤدي إلى زعزعة الوضع هناك.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي في حديث لوكالة "سبوتنيك" إن روسيا تتحمل مسؤولية إقليمية وعالمية، مشيرا إلى أن واشنطن لا تعتبر خطوات موسكو في منطقة القطب الشمالي محاولة لزعزعة الوضع بالمنطقة بل محاولة لتحمل مسؤوليتها الاستراتيجية العالمية.

من جهة أخرى أكد كيربي أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب خطوات روسيا في المنطقة وكذلك تبحث مع موسكو باستمرار قضايا تتعلق بمنطقة القطب الشمالي وتعرب عن قلقها بشأنها. وأعرب عن أمله في مواصلة الحوار مع الجانب الروسي بهذا الشأن.

وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية إن لدى موسكو مهمات شرعية في المنطقة في مجال الأمن.

وجرت في نهاية أغسطس/آب الماضي في شبه جزيرة تايمير بأقصى شمال روسيا تدريبات عسكرية لقوات الأسطول الشمالي الروسي ووحدات قوات الإنزال الجوي بمشاركة أكثر من ألف عسكري و14 طائرة و23 وحدة من الآليات العسكرية والخاصة.

وكان الأميرال روبرت بيب، المفوض الأمريكي الخاص لشؤون المنطقة القطبية الشمالية، قد أعلن أن الولايات المتحدة تعول على مواصلة تعاونها مع موسكو في هذه المنطقة الهامة.

واشنطن تعول على مواصلة التعاون مع موسكو في منطقة القطب الشمالي

من جانبه أعلن الأميرال روبرت بيب، المفوض الأمريكي الخاص لشؤون المنطقة القطبية الشمالية، لـ"سبوتنيك" أن الولايات المتحدة تعول على مواصلة تعاونها مع موسكو في هذه المنطقة الهامة.

الأميرال روبرت بيب، المفوض الأمريكي الخاص لشؤون المنطقة القطبية الشمالية

وقال بيب الثلاثاء 1 سبتمبر/أيلول إنه أكد رغبة واشنطن في مواصلة تعاونها مع موسكو في هذا المجال أثناء لقاءاته مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك والسفير الروسي للمهمات الخاصة فلاديمير باربين الذي يعد كبير ممثلي روسيا في مجلس المنطقة القطبية الشمالية.

وأضاف بيب الذي تحدث مع الوكالة على هامش المؤتمر الدولي حول الزعامة العالمية في المنطقة القطبية الشمالية التي بدأت أعمالها في مدينة أنكوريج (ولاية ألاسكا الأمريكية)، أن لديه تجربة في التعامل مع السفير الروسي كيسلياك حول بعض جوانب هذا الموضوع، مشيرا إلى أن لديهما "علاقات عمل جيدة".

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن سابقا أن الولايات المتحدة تنظر نظرة إيجابية إلى مواصلة التعاون مع جميع الدول الأعضاء في مجلس المنطقة القطبية الشمالية، لا سيما في مجال المناخ.

المصدر: "سبوتنيك"

فيسبوك 12مليون