نائب الأمين الأممي يدعو مجلس الأمن لبذل كل ما هو ممكن لوقف الأزمة السورية

أخبار العالم العربي

نائب الأمين الأممي يدعو مجلس الأمن لبذل كل ما هو ممكن لوقف الأزمة السوريةنائب أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين مع طفلة سورية في مخيم للاجئين بلبنان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzg9

أعلن نائب أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين أن وضع السكان في سوريا مستمر بالتدهور، فيما يستمر أطراف الأزمة بالإستخفاف بالحياة البشرية.

ودعا أوبراين مقدما تقريره حول سوريا إلى مجلس الأمن الخميس 27 اغسطس/آب، أعضاء المجلس الى تحقيق وقف إراقة الدماء في سوريا وتسوية الأزمة بطريقة سلمية، فضلا عن مساعدة الدول المجاورة في استيعاب سيل اللاجئين.

وقال المسؤول الأممي: "إنني أدعو أعضاء المجلس فعل كل ما بوسعهم لوضع نهاية لهذه الأزمة"، معتبرا الجهود التي تبذلها وكالات الأمم المتحدة الإنسانية لتقديم المساعدة لسكان سوريا غير قادرة على تعويض عملية سلمية متكاملة لتسوية الأزمة، مضيفا: "على المجلس أن يقود الجهود للتوصل الى حل سياسي".

وذكر نائب الأمين العام بأنه مذ بدء النزاع بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة قُتل "أكثر من ثلث مليون إنسان، وأصيب أكثر من مليون بجروح"، مشيرا الى أنه بات مابين 6 و 7 ملايين من السكان نازحين داخل البلاد، فيما لجأ 4 ملايين آخرون الى دول أخرى صارت على حافة الفوضى بسبب تدفق اللاجئين.

وأضاف أنه "من أجل الأمن ولأسباب إنسانية، يجب علينا إيجاد طريقة مناسبة أكثر لكيفية تقاسم المجتمع الدولي عبء استقبال اللاجئين السوريين".

كما دعا المسؤول الأطراف المتحاربة الى السماح للمنظمات الإنسانية بالوصول الى كل سكان البلاد، وخصوصا في المناطق المحاصرة، مشيرا الى أن وكالة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الإنسانية غير الحكومية قدمت في النصف الأول من العام 2015 الجاري شهريا مساعدة غذائية لنحو 6 ملايين شخص، ومواد طبية لـ9 ملايين وماء لـ5 ملايين.

واستطرد منوها بأن نحو 4،6 مليون مازالوا يسكنون مناطق من الصعب الوصول إليها، وتم إيصال 12% فقط من المساعدات الإنسانية التي يحتاجونها.

وأشار الى استمرار تدمير البنية التحتية المدنية، فيما تقوم المجموعات المسلحة والإرهابية عمدا بقطع الموارد المائية والكهرباء.

هذا وقام ستيفن أوبراين منذ فترة بزيارة الى سوريا التقى خلالها مسؤولين رفيعي المستوى بحث معهم "ضرورة تعزيز أمن المدنيين وزيادة المساعدات الإنسانية بشكل عام".

المصدر: وكالات