لبنان.. قتيل وجرحى باشتباك في مخيم عين الحلوة

أخبار العالم العربي

لبنان.. قتيل وجرحى باشتباك في مخيم عين الحلوة صورة من الأرشيف (عين الحلوة)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz4l

شهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، الواقع قرب صيدا، حالة توتر السبت 22 أغسطس/آب، وذلك بعد محاولة اغتيال أحد مسؤولي حركة فتح داخل المخيم.

وأدى الاشتباك إلى سقوط قتيل وعدد من الجرحى على خلفية ما تردد في المخيم من أن قائد الأمن الوطني الفلسطيني في منطقة صيدا العميد أبو أشرف العرموشي تعرض لمحاولة اغتيال نجا منها من قبل إسلاميين متشددين في المخيم وفق اتهامات حركة "فتح"، وذلك أثناء مشاركته في موكب تشييع العنصر الفتحاوي يوسف جابر الذي قتل أمس بسبب نزاع فردي في المخيم.
وعلى إثر النزاع، جرى تبادل لإطلاق نار كثيف مع دوي قذائف صاروخية من نوع "أر بي جي" بين عناصر العرموشي من جهة، والسلفيين من جهة ثانية، في حي حطين، ما أدى إلى تفرق موكب الجنازة وهروب المشيعين.
وخلت طرقات وأزقة المخيم من المارة، كما سارع أصحاب المحلات التجارية إلى إغلاقها وسط استنفار كبير للمسلحين.

وتوفي الفلسطيني مصطفى الصالح متأثراً بجراحه جراء الاشتباكات، كما جرح مرافق العرموشي، وعرف من الجرحى كل من وليد الباشا وطارق بدران وحماده عوض وأصيب بعضهم إصابة خطيرة.

واتهمت حركة "فتح" عناصر من "جند الشام" و"فتح الإسلام" بإعداد كمين لاغتيال قائد الأمن الوطني الفلسطيني في صيدا أبو أشرف العرموشي،


واتسعت دائرة الاشتباكات وإطلاق النار في الساعة الرابعة والنصف بعد ظهر السبت في أرجاء المخيم وسط معلومات تحذر من أن الأمور تتجه إلى الأسوأ أمنياً بين  أفراد حركة "فتح" والإسلاميين .

يذكر أن قائد "كتيبة شهداء شاتيلا" في المخيم العميد الفتحاوي طلال الأردني قد اغتيل قبل حوالي شهر في المخيم، ما أعقبه اشتباكات على مدى أيام أسفرت عن مقتل أربعة فلسطينيين وعدد كبير من الجرحى.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية