مدفيديف: صداقتنا لطوكيو لن تحول دون زيارة مسؤولينا لجزر الكوريل

أخبار العالم

مدفيديف: صداقتنا لطوكيو لن تحول دون زيارة مسؤولينا لجزر الكوريلرئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz47

أعلن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف السبت 22 أغسطس/آب أن موسكو تعتبر طوكيو صديقة لها، غير أن هذه الصداقة لن تحول دون زيارة المسؤولين الروس لجزر الكوريل.

وقال مدفيديف للصحفيين: "نعامل اليابان بشكل جيد لكن ذلك لا يؤثر على وضع جزر الكوريل التي تعتبر جزءا من روسيا ووحدة إدارية من وحدات الاتحاد الروسي تسمى مقاطعة ساخالين".. "ولذلك فقد زرنا وسنزور جزر الكوريل".

وأكد رئيس الوزراء الروسي أن موقف بلاده بسيط وهو أن موسكو "ترغب في الصداقة مع اليابان. إذ هي جارتنا".

وأعاد مدفيديف إلى الأذهان أنه دعا في وقت سابق أعضاء الحكومة الروسية إلى تنشيط زيارتهم للشرق الأقصى. ذاكرا أن "أعضاء الحكومة سيقومون بإبلاغه بانتظام بزياراتهم لبعض المناطق الحيوية الموجودة عند خريطة روسيا، والتي تتطلب اهتماما أكثر من المستوى العادي من قبل الحكومة الروسية".

وصرح أن "المناطق الحيوية" تشمل جزر الكوريل، مشيرا إلى عدم جدوى انزعاج جيراننا من مثل هذه الزيارات، فإنها (زيارات المسؤولين الروس للكوريل) كانت وستستمر.

وجاءت تصريحات ميدفيدف أثناء حضوره المنتدى الشبابي "إيتوروب" في إحدى جزر "أرخبيل الكوريل" التي تحمل نفس اسم المنتدى.

وفي وقت سابق السبت أعلن وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا في بيان له أن طوكيو قلقة من "الخطوات الروسية الأحادية الجانب بشأن الأراضي الشمالية" (في إشارة إلى الجزر الجنوبية لأرخبيل الكوريل)، مطالبا روسيا "بإبداء موقف بناء من أجل استمرار تطور العلاقات اليابانية الروسية، بما في ذلك مسألة إبرار المعاهدة السلمية".

الخارجية الروسية تؤكد نية موسكو استمرار زيارات المسؤولين الروس لمناطق البلاد

وفي وقت لاحق أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها صدر السبت، أن رد اليابان على زيارة مدفيديف لجزيرة إيتوروب يدل على مواصلتها في مراجعة نتائج الحرب العالمية الثانية عشية الذكرى الـ70 على انتهاءها.

وزارة الخارجية الروسية

وجاء في بيان الوزارة أن الخطاب الياباني "يثير الشكوك بشأن تصريحات الحكومة اليابانية الراهنة عن احترامها للوقائع التاريخية وذكرى الحرب التي جلبت الموت والدمار لعشرات الملايين من سكان دول شرق آسيا".

هذا وذكرت الوزارة بأن موسكو لا تنوي الأخذ في عين الاعتبار موقف طوكيو أثناء وضع جدول أعمال المسؤولين الروس، مؤكدة أن زياراتهم لهذه المنطقة الروسية ستستمر، بالإضافة إلى التحقيق التدريجي للبرنامج الفيدرالي بعنوان "التنمية الاجتماعية الاقتصادية لجزر الكوريل (مقاطعة ساخالين) لعامي 2016-2015".

كما أشارت الخارجية الروسية إلى أنه "من المفضل أن تركز طوكيو على بذل جهود بناءة بهدف تحسين مناخ العلاقات الروسية اليابانية، وتنمية التعاون المتبادل المنفعة.

المصدر: وكالات روسية

فيسبوك 12مليون