"داعش" يقطع رأس مدير سابق للآثار في تدمر

أخبار العالم العربي

آثار مدينة تدمر - صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyxl

قام تنظيم "داعش" بقطع رأس المدير السابق للآثار في مدينة تدمر خالد الأسعد، حسبما نقلت وكالة فرانس برس عن المدير العام للآثار والمتاحف في سوريا مأمون عبد الكريم الأربعاء 19 أغسطس/آب.

وقال عبد الكريم إن خالد الأسعد (82 عاما) الذي شغل منصب مدير آثار تدمر منذ عام 1963 لغاية 2003 أعدم على يد عناصر التنظيم بعد ظهر أمس الثلاثاء في مدينة تدمر.

وأوضح أن الضحية خضع لاستجواب مع ابنه وليد، المدير الحالي لآثار تدمر لمعرفة مكان تواجد كنوز الذهب، مضيفا: "لكن لا يوجد ذهب في تدمر". هذا وتم الإفراج عن الابن وليد بسبب معاناته من آلام في الظهر، حسب عبد الكريم.

وأشار عبد الكريم إلى أن الأسعد كان "أحد أهم الخبراء في عالم الآثار، لقد كان يتحدث ويقرأ اللغة التدمرية، وكنا نستعين به لدى استعادة التماثيل المسروقة لمعرفة ما إذا كانت أصلية أم مزورة".

خالد الاسعد

من جهتهم أكد النشطاء السوريون إعدام الأسعد، مشيرين إلى أن التنظيم المتطرف قطع رأسه "في ساحة في تدمر أمام عشرات الأشخاص".

ونشر المتطرفون في مواقع إلكترونية صورا تظهر جثة الأسعد معلقة على عمود كهرباء وتحتها رأسه المقطوعة. وكتبت على لوحة وضعت تحت الجثة أن الضحية "المرتد خالد محمد الأسعد".

ويتهم المتشددون الأسعد بأنه مناصر للحكومة السورية الحالية لأنه مثل بلاده في مؤتمرات في الخارج. كما اتهمه تنظيم "داعش" بالتواصل مع شخصيات أمنية سورية.

المصدر: "أ ف ب"

الأزمة اليمنية