البوندستاغ يصادق على خطة مساعدات ثالثة لليونان

مال وأعمال

البوندستاغ يصادق على خطة مساعدات ثالثة لليونان البوندستاغ (مجلس النواب الألماني)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyvx

صادق نواب البوندستاغ الألماني (البرلمان) بغالبية كبيرة يوم الأربعاء 19 أغسطس/اَب، على خطة الإنقاذ الثالثة لليونان والبالغة قيمتها 86 مليار يورو وتستمر لمدة ثلاثة أعوام.

وصوت 454 نائبا لصالح الخطة، مقابل اعتراض 113 نائبا، وامتناع 18 عن التصويت.

وبين الذين اختاروا عدم دعم الخطة 63 نائبا من الحزبين المحافظين الاتحاد المسيحي الديموقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي، كما لم يشارك 17 نائبا من حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في التصويت.

وخلال الجلسة، دعا وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله البرلمان الألماني إلى دعم أثينا عبر إقرار هذا البرنامج، حيث أعتبر شيوبله أنه سيكون من غير المسؤولية أن يرفض النواب الألمان خطة مساعدة اليونان.

وقال الوزير الذي اعتبر من المتشددين مع أثينا خلال المفاوضات: "نظرا لأن البرلمان اليوناني اعتمد قسما كبيرا من الإجراءات (الإصلاح)، سيكون من غير المسؤولية عدم اقتناص هذه الفرصة لمنح اليونان انطلاقة جديدة".

وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله

لكن مشاعر الارتياب إزاء إعطاء أثينا المزيد من المال مازالت عميقة في ألمانيا عضو منطقة اليورو وصاحبة أكبر إسهام في حزمتي إنقاذ اليونان منذ عام 2010، حيث أعترف شويبله بأنه ليست هناك ضمانات للنجاح، لكنه قال إنه بتبني الخطة ستصبح الكرة في ملعب اليونان.

كما كشف استطلاع للرأي أن 84% من الألمان لا يثقون في رغبة اليونانيين في الإصلاح، و75% منهم يعارضون خطة الإنقاذ الثالثة.

وتبني هذه الخطة من قبل برلمانات أوروبية ضروري لتتمكن اليونان من الحصول على المساعدات المالية.

النقد الدولي يرجئ قراره بشأن المشاركة في خطة مساعدات اليونان إلى شهر أكتوبر القادم

وعلى صعيد متصل، أرجأ صندوق النقد الدولي قراره حول المشاركة في الخطة إلى أكتوبر/تشرين الأول القادم مشترطاً خفضا كبيرا في الدين اليوناني الذي وصفه بأنه غير قابل للسداد.

ويرى الصندوق أن أعباء الديون التي تبلغ 170% من إجمالي الناتج الداخلي اليوناني باتت ثقيلة ولا يمكن لأثينا الاستمرار في تحمل خدمتها، مؤيدا فكرة تخفيف بعض شروط الديون المستحقة للدائنين الدوليين، بينما ترفض الحكومات الأوروبية هذه الفكرة.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic