واشنطن تدرس تقارير تفيد باستهداف التحالف لمدنيين سوريين

أخبار العالم العربي

واشنطن تدرس تقارير تفيد باستهداف التحالف لمدنيين سوريين مقاتلة أمريكية تستعد لقصف "داعش"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyl3

أعلنت الولايات المتحدة أنها تدرس التقارير التي تحدثت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى المدنيين جراء استهداف قوات التحالف مصنعا للأسلحة في قرية أطمة بمحافظة إدلب السورية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية أليسا سميث الخميس 13 أغسطس/آب: "نأخذ جميع التقارير المرتبطة بالضحايا غير المسلحين على محمل الجد، وندرس كل واحد منها حال اطلاعنا عليه أو استلامنا له".

وذكرت سميث أن البنتاغون يطبق "معايير صارمة في عملية استهداف داعش وذلك لتفادي أوتقليل الضحايا من المدنيين في المقام الأول".

وأوضحت أن هذه المعايير تشمل "تحليل المعلومات الاستخبارية المتوفرة، واختيار السلاح المناسب لتحقيق متطلبات المهمة بهدف تقليل المخاطر والأضرار الجانبية، وبالأخص احتمال حصول الأذى لغير المسلحين".

كما أكد جيف ديفيس، مدير الشؤون الصحفية في البنتاغون من جهته أن الطائرات الأمريكية لم تستهدف المدنيين في أطمة، فعملية القصف دقيقة جدا، ينفذونها بعناية شديدة عند تحديد (الطيارين) أهدافهم دون المجازفة بضرب المدنيين ولو عن طريق الخطأ".

مدنيون سوريون

وأضاف أنه "عندما تكون هنالك دعاوى ذات مصداقية بأننا فعلنا هذا عن طريق الخطأ، فسنحقق فيها".

من جانبه صرح المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي في هذا الصدد: "نظل قلقين بشدة من أي تقرير يتعلق بالاستهداف المحتمل لضحايا مدنيين".

وكان الائتلاف الوطني السوري المعارض قد طالب التحالف الدولي بتقديم "تفسير وتحقيق ومحاسبة"، حول استهداف قرية أطمة، حيث قتل مساء الثلاثاء أكثر من 10 أشخاص بينهم مدنيون في قصف جوي شنته طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف، استهدف مبنى كان يستخدم معملا لتصنيع الأسلحة من قبل فصيل يدعى "جيش السنّة"، ودمر بالكامل.

من جانبها نفت وزارة الخارجية التركية في وقت سابق إقلاع أي طائرات مقاتلة أو أخرى بدون طيار مساء الخميس من قاعدة "إنجرليك" الجوية الجنوبية، أو من أي قاعدة أخرى في تركيا، وتنفيذها غارة جوية على أطمة.

تصاعد وتيرة غارات التحالف الدولي على "داعش"

في سياق آخر، أظهرت أرقام وزارة الدفاع الأمريكية تصاعد حملة قصف تنظيم الدولة الإسلامية في يوليو/تموز.

إذ أنفق الجيش الأمريكي حسب الوزارة 4.6 ملايين دولار في المتوسط يوميا على القنابل والذخائر الأخرى بين الـ15 و الـ31 من يوليو/تموز بينما أنفق في يونيو/حزيران 2.33 مليون دولار في المتوسط يوميا.

قذائف موجهة بالليزر يستخدمها التحالف في ضرب "داعش"

وصرح اللفتنانت كايل رينز، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية أن عدد القنابل والذخائر الأخرى التي استخدمت في يوليو/تموز زاد بنسبة 67 في المئة عن الشهر الذي سبقه ليقفز من 1686 إلى 2829.

ولفت مسؤول عسكري إلى أن القصف في أواخر يوليو/تموز كان الثاني من حيث الشدة منذ بدء الحملة قبل عام، وكانت الفترة الأشد حدة للقصف واستمرت أسبوعين في سبتمبر/أيلول حين بدأ التحالف بقيادة الولايات المتحدة عملياته في سوريا.

هذا ورجح مسؤولون عسكريون ومحللون تصاعد القصف بتحسن التنسيق بين المسلحين المحليين على الأرض الذين يحددون الأهداف، وبين القوات الأمريكية التي يجب أن تصدق على الأهداف وتوجه الطائرات لشن الغارات ضد "داعش".

قتلى وجرحى باشتباكات داريا في ريف دمشق.. وهدنة الزبداني تمدد إلى الأحد

ميدانيا، ذكرت وكالة سانا السورية أن الجيش قتل 10 مسلحين في مدينة داريا بريف دمشق، فيما ذكر ناشطون أن الطيران المروحي ألقى 12 برميلا على المدينة.

إلى ذلك اتفق الجيش السوري والمعارضة المسلحة الجمعة على تمديد الهدنة في مدينة الزبداني ومضايا وبقين بريف دمشق إضافة إلى الفوعة وكفريا بريف إدلب حتى الأحد القادم، وذلك بعد أن كانت حتى السبت.

جنديان سوريان في داريا - صورة من الأرشيف

وفي ريف حماة ذكرت وكالة سانا أن الجيش السوري استهدف مقرات للمعارضة المسلحة في قرى المنصورة والحويجة وخربة الناقوس والزيارة في سهل الغاب بريف حماة ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف المسلحين.   

وفي مدينة درعا ذكر ناشطون أن 8 مسلحين قتلوا خلال اشتباكات مع الجيش السوري فيما قصف الطيران المروحي بلدة اليادودة بأكثر من 8 براميل متفجرة كما استهدف أيضا قريتي عتمان وصيدا.
 
وفي الحسكة تتواصل الاشتباكات في ريف تل حميس بين وحدات الحماية الكردية وتنظيم داعش بالتزامن مع قصف الطيران المروحي مناطق في أطراف مدينة الحسكة الجنوبية ومنطقتي سودة وعبد بريف المدينة.

المصدر: وكالات