اللجان الشعبية تحرر محافظة شبوة من قبضة الحوثيين (فيدو + صور)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyki

أعلنت اللجان الشعبية الموالية لهادي، السبت 15 أغسطس/آب تحرير محافظة شبوة آخر معاقل الحوثيين شرق البلاد من مسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم.

وذكرت وسائل إعلام يمنية، أن مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، انسحبوا بشكل كامل من محافظة شبوة عن طريق مديرية بيحان، وسارعت اللجان بالسيطرة على مدينة عتيق، وتسلمت المقر الحكومي بمديرية عسيلان في شبوة الجان الشعبية، فيما اتجه الحوثيون إلى البيضاء وسط اليمن.

وأفاد شهود عيان بأن أعمال شغب وفوضى عارمة تشهدها مدينة عتق عقب انسحاب الحوثيين منها، وقام مسلحو الحوثي بنهب وتدمير المنشآت وبعض الآليات العسكرية.

وكانت القوات الموالية لهادي قد سيطرت على جبل الوعش في منطقة الستين شمالي مدينة تعز، فيما قتل قيادي حوثي برصاص مسلحين أمام المستشفى الحكومي في مدينة عمران.

مقاتل من اللجان الشعبية

وأوضحت المصادر أن المواجهات دارت بين اللجان الشعبية ومسلحي الحوثي، وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

يأتي ذلك في أعقاب سيطرة اللجان على إدارة أمن محافظة تعز، وتقدمها نحو مبنى قيادة المحور العسكري أمس الجمعة بعد معارك عنيفة مع الحوثيين.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد قال إن القوات الموالية له في طريقها لاستعادة محافظة تعز من قبضة الحوثيين، وإن الحكومة لديها خطة لاستئناف الحوار السياسي في البلاد، داعيا الجيش الحكومي واللجان الشعبية لمزيد من الثبات في وجه من سماها القوى الانقلابية.

عدن عاصمة لليمن

أعلنت وزيرة الإعلام اليمنية نادية السقاف، عن اتفاق بصدد التحضير بين القوى السياسية في البلاد بالتنسيق مع دول التحالف ينص على أن تكون عدن عاصمة سياسية لليمن بدلا من صنعاء لـ5 سنوات.

وقالت السقاف إن معظم مؤسسات الدولة المركزية سوف تنقل خلال أيام إلى عدن بعد تأهيل المرافق الحكومية فيها والتي تعرضت لتدمير ونهب من قبل مسلحي الحوثي والقوات الموالية لصالح بعد سيطرتهما على المدينة،  وذكرت أن البنك المركزي أول تلك المؤسسات التي ستبدأ عملها خلال الأيام القليلة المقبلة في عدن بعد وصول محافظة البنك بن همام إليها.

على صعيد آخر، قال المتحدث العسكري باسم التحالف، أحمد العسيري، إن وجود البوارج الحربية قبالة السواحل اليمنية هو جزء من عملية الحظر البحري الذي تنفذه قوات التحالف، ومن مهامها إجراءات التفتيش للسفن المارة.

المتحدث العسكري باسم التحالف أحمد العسيري

وأكد أن عملية السهم الذهبي، هي عملية برية تهدف لدعم الجيش اليمني واللجان الشعبية، والعاصمة صنعاء هي الهدف القادم ويجري العمل بالتنسيق مع حكومة هادي للسيطرة عليها.

يذكر أن بوارج تابعة لقوات التحالف قد قصفت مواقع لجماعة الحوثي في منطقة الدريهمي جنوب ميناء الحديدة، وحصل تبادل للقصف بين الطرفين، واشتباكات عنيفة في إب والبيضاء.

اشتباكات عنيفة في إب والبيضاء

ميدانيا، لا تزال محافظة إب وسط البلاد، تشهد مواجهات عنيفة بين اللجان الشعبية وبإسناد التحالف العربي والحوثيين المدعومين من قوات صالح.

كما شهدت المحافظة تفجير منازل لقيادات من اللجان التي تحاصر المدينة منذ 3 أيام ما دفع المحافظ المعين من الحوثيين إلى الاستقالة حيث تسعى جماعة الحوثي لاستعادة مديريتي الرضمة والفقر اللتين سقطتا في يد اللجان.

وقالت مصادر صحفية يمنية إن الغارات استهدفت مواقع للحوثيين وقوات صالح أبرزها مبنى الأوقاف ومبنى الأمن على خط الثلاثين، كما هز دوي انفجارات عنيفة مدينة إب، وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع بكثافة من على المواقع المستهدفة دون معرفة حجم الخسائر التي خلفتها تلك الغارات.

وأضافت ذات المصادر أن اللجان الشعبية في مديرية الرضمة تقدمت نحو قرية الذاري أكبر معقل للحوثيين بعد مواجهات دارت بين الجانبين، وبسطت سيطرتها على تباب القرية.

جرح أحد مقاتلي اللجان الشعبية في المعارك

ودانت الحكومة حملة الاعتقالات التي طالت العشرات من معارضي الحوثيين، ودعت إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين بمن فيهم وزيرا الدفاع والتعليم المهني فورا، وحملت زعيم الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح مسؤولية الحفاظ على حياتهم.

وفي سياق متصل، وصل محافظ البنك المركزي اليمني محمد عوض بن همام، مساء الخميس، إلى عدن، قادما من محافظة حضرموت ضمن خطة حكومية لتحويل مؤسسات الدولة الاقتصادية والمالية إلى عدن، وفق ما ذكرت مصادر يمنية.

يذكر أن بن همام تمكن من الهرب من قبضة الحوثيين في العاصمة صنعاء، قبل 4 أيام ووصل إلى مسقط رأسه في محافظة حضرموت، بعد أن وضعه الحوثيون رهن الإقامة الجبرية.

الحرب في اليمن تلحق اضرار مادية جسيمة

وفي تعز جنوب اليمن، أعلن الحوثيون استعادتهم مناطق متعددة منها مديرية صبر، فيما ذكرت اللجان مقتل خمسة حوثيين في منطقة الضباب، وفي البيضاء وسط البلاد أفادت مصادر يمنية بأن الحوثيين اجتاحوا مديرية السوادية.

في غضون ذلك، شن طيران التحالف العربي سلسلة غارات على اللواء 26 الموالي لقوات المتمردين في مديرية  السوادية بمحافظة البيضاء. وتأتي الغارات بعد قيام اللواء بقصف بالأسلحة الثقيلة على القرى في المنطقة ومواجهات مع الأهالي في المنطقة، أسفرت عن سقوط قتلى و جرحى.

هذا واستهدف التحالف العربي مواقع للحوثيين في محافظة الحديدة غرب اليمن، واستهدف القصف تعزيزات للحوثيين وقوات صالح في الحديدة، كانت في طريقها إلى محافظة إب، كما طال قصف طيران التحالف أهدافا في الخط الساحلي بين زبيد والخوخه جنوب مدينة الحديدة.

تعليق مراسلنا في صنعاء

سقوط قذائف على الحد الجنوبي السعودي

وعلى صعيد متصل، ذكرت صحف سعودية الجمعة 14 أغسطس/آب أن عدة مقذوفات أطلقت من الجانب اليمني وسقطت على حي سكني في محافظة الحرث بالمملكة.

الحدود اليمنية السعودية

وأفاد نائب المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، الرائد محمد حسن آل صمغان، بأن فرق الدفاع المدني باشرت بلاغا عن سقوط مقذوفات من داخل الأراضي اليمنية، على أحد الأحياء السكنية بمحافظة الحرث، ما أدى إلى إصابة أحد المدنيين، مشيرا إلى أنه جرى نقله إلى المستشفى ليتلقى العلاج اللازم.

وأردفت المصادر أن المدفعية السعودية قامت بقصف المناطق التي انطلقت منها المقذوفات، كما شنت طائرات الأباتشي وf15قصفا عنيفا على تلك المواقع.

المصدر: RT + وكالات