الناتو يؤكد عدم سعيه للمواجهة مع روسيا

أخبار العالم

الناتو يؤكد عدم سعيه للمواجهة مع روسيامقر الناتو في بروكسل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyff

أعلنت المتحدثة باسم حلف شمال الأطلسي كارمين روميرو أن الحلف اتخذ إجراءات جديدة للحفاظ على اتصالات سياسية وعسكرية مع روسيا، مؤكدة أن الناتو لا يسعى للمواجهة مع موسكو.

وجاء في بيان صادر عن المتحدثة باسم الناتو يوم الأربعاء 12 أغسطس/آب، "الناتو قام بمبادرات جديدة من أجل الحفاظ على القنوات السياسية والعسكرية مع روسيا مفتوحة. وتدريبات الناتو مفتوحة للمراقبين بما في ذلك روسيا".

وأشار البيان إلى أن الحلف حاول على مدى أكثر من عقدين بناء علاقات تعاون مع روسيا.

مركز دراسات بريطاني يحذر من مواجهة عسكرية محتملة بين روسيا والناتو

وكان مركز " European Leadership Network " البريطاني قد نشر مؤخرا تقريرا جاء فيه أن روسيا والناتو يستعدان لمواجهة عسكرية محتملة بينهما، وأن المناورات العسكرية التي يجريها الجانبان تزيد من أجواء التوتر.

ويعتمد التقرير على تحليلات لسلسلة التدريبات التي أجراها الناتو في في مارس/آذار ويونيو/حزيران الماضيين بمشاركة 15 ألف عسكري، وركزت على بولندا ودول البلطيق، وكذلك المناورة العسكرية المفاجئة التي أجرتها روسيا في مارس/آذار الماضي بمشاركة 80 ألف فرد من قواتها العسكرية.

ويتضمن التقرير خرائط مفصلة للمناطق التي جرت فيها التدريبات وخرائط أخرى تبين سيناريوهات محتملة للتطورات المستقبلية. وأطلق المركز على تقريره عنوان "الاستعداد للأسوأ: هل تزيد التدريبات العسكرية لروسيا وحلف الناتو احتمال نشوب حرب في أوروبا؟".

وقالت روميرو تعليقا على التقرير إن المقارنة بين التدريبات التي يجري الناتو والمناورات العسكرية في روسيا أمر غير صائب. وأوضحت أن "وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن إجراء أكثر من 4 آلاف تدريب هذا العام، أي 10 أضعاف التدريبات التي يخطط الناتو وحلفاؤه لإجرائها في الفترة ذاتها"، مشيرة إلى أن ذلك يزيد من التوتر في المنطقة. وأشارت إلى أن القوات النووية الروسية انضمت مؤخرا إلى التدريبات التي يجريها الجيش الروسي.

وأضاف البيان أن الناتو عزز وجوده في شرق منطقته ردا على خطوات روسيا، متهما موسكو بعدم الشفافية في مجال إجراء التدريبات.

وتجدر الإشارة إلى أن الـ4 آلاف تدريب التي أعلن الجيش الروسي عن إجرائها في عام 2015، تشمل التدريبات على جميع المستويات، بما في ذلك التدريبات الاعتيادية للجنود في أماكن مرابطتهم وتدريبات تجري بدون استخدام السلاح.

هذا، وكان الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ قد أعلن في أواخر يونيو/حزيران الماضي أن الحلف لا يسعى إلى استئناف المواجهة وسباق التسلح مع روسيا، لكنه "مسؤول عن أمن أعضائه"، مشيرا إلى أن الناتو سيرد على خطوات موسكو بشكل متوازن وفقا لالتزاماته الدولية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون