ستولتنبرغ: توسع الناتو ليس محاولة لإهانة روسيا

أخبار العالم

ستولتنبرغ: توسع الناتو ليس محاولة لإهانة روسياينس ستولتنبرغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvci

قال أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ إن الغرب كان يسعى دائما إلى بناء شراكة استراتيجية مع روسيا، أما توسع الحلف فلم يكن محاولة لإهانة موسكو أو لإلحاق الضرر بمصالحها.

واعتبر ستولتنبرغ في مقابلة مع صحيفة "زيودويتشي تسايتونغ" الألمانية نشرت الاثنين 29 يونيو/حزيران أن المجتمع الغربي يجب أن يكون قويا ومتماسكا، لكي يكون قادرا على التعامل مع روسيا وإقامة علاقات بناءة معها. وذكر أن "توفير الأمن والحوار أمران غير متعارضين".

وتابع الأمين العام قائلا: "بعد انتهاء الحرب الباردة بذلت ألمانيا والحلفاء في الناتو جميعهم جهودا كبيرة لاستقطاب روسيا نحو شراكة استراتيحية.. إننا حاولنا فعلا بناء علاقات تعاون مع روسيا، لكن تلك العلاقات يجب أن تعتمد على الاحترام ولو أقل درجات الاحترام".

وأردف قائلا: "أما توسع الناتو فلم يكن حركة ترمي إلى الإهانة. بل اتخذت دول ديمقراطية مستقلة هذا القرار بنفسها، إذ أرادت شعوب بولندا وليتوانيا ولاتفيا واستونيا الانضمام إلى الناتو، ولم يكن بإمكاننا أن نرفض طلبها دون أي سبب، باستثناء وجودها في منطقة تعتبرها روسيا منطقة نفوذ تابعة لها".

وشدد ستولتنبرغ: "علينا أن نبقى أقوياء وفي الوقت نفسه منفتحين على الحوار مع روسيا".

تجدر الإشارة إلى أن الناتو شهد 3 موجات توسع منذ انتهاء الحرب الباردة، على الرغم من التعهد الشفهي الذي قدمته قيادة الحلف لروسيا بعدم الاقتراب من حدودها. وحصلت الموجة الأولى عام 1999، عندما انضمت إلى الحلف كل من هنغاريا وبولندا والتشيك، وتلته الموجة الثانية التي شملت بلغاريا ولاتفيا وليتوانيا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا واستونيا في عام 2004. أما الموجة الأخيرة لتوسع الحلف فحصلت عام 2009، عندما انضمت إليه ألبانيا وكرواتيا.

المصدر: نوفوستي