زخات شهب البرشاويات تبلغ ذروتها يوم 12 أغسطس الجاري

الفضاء

زخات شهب البرشاويات تبلغ ذروتها يوم 12 أغسطس الجاريزخات شهب البرشاويات تبلغ ذروتها يوم 12 أغسطس القادم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gy9y

يقول علماء الفلك إن ظاهرة المطر النيزكي السنوي المعروفة باسم "زخات شهب البرشاويات" ستبلغ ذروتها هذا العام 12 أغسطس الجاري ، حيث ستضرب السماء أكثر من 100 نجمة مضيئة في الدقيقة.

شهب البرشاويات "Perseids" عبارة عن زخات كثيفة من الشُهُب تبلغ ذروتها في 12 أغسطس/آب من كل عام، حيث يمكن رؤيتها بالعين المجردة، دون الحاجة إلى استخدام تلسكوبات أو أدوات للرصد. ويُعتبر المذنب "هوراس-تتل" Horace Tuttle، الذي اكتُشف عام 1862 هو مصدر هذه الشُهُب، واكتشفه الفلكي الامريكي "لويس سويفت".

ويستغرق مذنب "هوراس تتل" ما يقرب من 130 عاما ليدور دورة كاملة حول الشمس، لكنه ينتج زخات الشهب البرشاوية التي تمر بالأرض سنويا في الفترة من منتصف يوليو/تموز حتى منتصف أغسطس/آب.

وكانت آخر مرة رُصد فيها المذنب نفسه في شهر ديسمبر/كانون الأول من عام 1992، وهو يعتبر أكبر المذنبات السماوية المعروفة التي يتكرر مرورها قرب كوكب الأرض.

وعند اقترابه من الأرض، ينتج حطاما وشظايا فضائية في حجم قطعة النقود المعدنية، لكنها تجلب معها المعادن من جسم المذنب الأم، مثل الصوديوم والسليكون والكالسيوم والمغنيسيوم، وفقا لما يقوله" دييغو خانشيز"، الذي يدرس النيازك الدقيقة في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في ولاية ماريلاند.

ومع دوران الأرض حول الشمس، تتحطم شظايا المذنب في الغلاف الجوي بسرعة نحو 60 كيلومترا في الثانية وتحترق.

الجدير بالذكر أن ظاهرة شهب البرشاويات معروفة للبشر منذ نحو 2000 عام، حيث وردت أول معلومات عن ظاهرة تساقط الشهب في المراجع القديمة .

المصدر: RT