أنصار هادي يتقدمون جنوب اليمن ومطار عدن يستأنف الرحلات المدنية

أخبار العالم العربي

أنصار هادي يتقدمون جنوب اليمن ومطار عدن يستأنف الرحلات المدنيةاللجان الشعبية المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxzz

لاتزال الاشتباكات على أشدها في المناطق الجنوبية اليمنية، بين الحوثيين، ومؤيدي عبد ربه منصور هادي، في وقت استأنف فيه مطار عدن استقبال الرحلات المدنية بعد توقف دام 4 أشهر.

وأدت الاشتباكات في تعز إلى مقتل 13 مسلحا من جماعة الحوثيين، و4 من مقاتلي اللجان الشعبية، عقب مواجهات دارت في مناطق صبر وحدنان وجبهة المرور ومحيط مبنى الأمن السياسي الذي سيطرت عليه اللجان.

وفي أبين، جرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين للسيطرة على مقر اللواء 15 في مدينة زنجبار وسط قصف جوي مكثف من قوات التحالف لمقر اللواء، بينما أفادت مصادر إعلامية يمنية بمقتل 20 من مسلحي الحوثي وقوات صالح في غارات استهدفت مواقع لهم في المدينة وفي منطقتي دوفس والكود بالمحافظة ذاتها، مشيرة إلى أن القصف الجوي أدى كذلك إلى تدمير عدد من العربات العسكرية التابعة للحوثيين والقوات الموالية لهم، دون ذكر رقم محدد.

الحرب في اليمن

 يأتي هذا فيما وصلت تعزيزات عسكرية للجان الشعبية التي خاضت اشتباكات في معسكر الصدرين شمال مدينة الضالع.

إلى ذلك قتل جندي سعودي وأصيب 3 آخرون في سقوط قذيفة من الجانب اليمني على محافظة الطوال السعودية.

هذا، ونفت جماعة الحوثي تراجعها في الجنوب قائلة إنها تعيد انتشارها تفاديا للضربات الجوية في المناطق المكشوفة نظرا لوجود غطاء جوي.

تعزيزات عسكرية ومئات الجنود عبروا الحدود السعودية إلى اليمن

نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر عسكرية وقبلية يمنية تأكيدها عبور عشرات مئات الجنود اليمنيين والآلات العسكرية، الليلة الماضية الحدود السعودية متجهين إلى اليمن، وذلك لدعم اللجان الشعبية في مواجهتهم للحوثيين.

وقال مصدر عسكري يمني: "أكثر من 100 مدرعة ومصفحة ودبابة وناقلة جند إضافة إلى مئات الجنود عبروا الليلة الماضي الحدود عبر منفذ الوديعة قادمون من محافظة شرورة السعودية متجهين إلى اليمن".

وأضاف المصدر " التعزيزات توجهت إلى مأرب وشبوة لدعم المقاومة التي تقاتل الحوثيين، وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، والقوات التي عبرت الحدود مؤلفة من جنود يمنيين تدربوا في السعودية، بقيادة الضابط اليمني جحدل العولقي.

فتح مطار عدن من جديد

من جهة أخرى، هبطت أول طائرة مدنية في مطار عدن الدولي، قادمة من جيبوتي، بعد إغلاق المطار منذ 4 أشهر من بدء الحرب في اليمن. 

يذكر أن مقاتلي اللجان الشعبية تمكنوا من تحرير مدينة عدن من أيدي المتمردين الحوثيين منتصف يوليو/تموز الماضي، وقد هبطت في مطار المدينة منذ ذلك الحين طائرات عسكرية للسعودية والإمارات وقطر إضافة إلى السودان، تحمل مساعدات طيبة وغذائية لليمن.

مطار عدن الدولي

إلى ذلك، ذكرت تقارير إعلامية أن أول رحلة للخطوط اليمنية سيتم تسييرها، الخميس، قادمة من الأردن، مرورا بجيبوتي ثم مطار عدن.

مصر ترسل قوات لحماية موانئ جنوب اليمن

خرجت جلسة المباحثات بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره اليمني عبد ربه منصور هادي في القاهرة، الأربعاء، باتفاق يقضي بدعم مصري لليمن يتمثل في إرسال قوات لحماية موانئ الجنوب وتدريب ضباط يمنيين.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين قوله إن هادي طلب من نظيره المصري إرسال قوات بحرية المصرية إلى عدن للمشاركة في حماية موانئها، مؤكدا اتفاق الجانبين على تعاون يمني - مصري، لتدريب وحدات الجيش اليمني الذي يحمي باب المندب.

مصدر عسكري: الزحف نحو صنعاء يقترب

نقلت وسائل إعلامية يمنية عن مصدر عسكري قوله إن الجيش الوطني بمساندة اللجان الشعبية، ينتظرون أوامر القيادة العليا للتحرك نحو العاصمة صنعاء وتحريرها من أيدي الحوثيين، وستكون تعز نقطة الانطلاق نحو صنعاء، مع قرب وصول اللجان الشعبية والجيش الوطني إلى أبين وتحرير جزء كبير من محافظة تعز من قبضة الحوثيين، فيما اعتبر المصدر العسكري أن تعز أصبحت شبه محررة، والجيش الوطني مدعوما باللجان وصل إلى منطقة الحوبان قرب مطار تعز الدولي، وهذا آخر حدود محافظة تعز باتجاه الشمال الشرقي، الذي يتوقع أن يلجأ إليه الحوثيون.

تعليق مراسلنا في تعز

تعليق مراسلنا في صنعاء

المصدر: RT + وكالات