أوباما: إسرائيل قد تدفع ثمن رفض الكونغرس للاتفاق مع إيران

أخبار العالم

أوباما: إسرائيل قد تدفع ثمن رفض الكونغرس للاتفاق مع إيرانالرئيس الأمريكي باراك أوباما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxxb

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من إمكانية أن تدفع إسرائيل ثمن رفض الكونغرس الأمريكي للاتفاق النووي مع إيران، معتبرا أنه قد يعرض تل أبيب لهجوم بالصواريخ من حزب الله.

ونقلت وسائل إعلام أميركية وإسرائيلية عن أوباما قوله ليلة الأربعاء 5 أغسطس/آب خلال اجتماع بقادة الجالية اليهودية الأمريكية لإطلاعهم على خطابه الذي سيلقيه اليوم بشأن الاتفاق مع إيران، إنه "إذا فشل الاتفاق في الكونغرس، فإن الولايات المتحدة ستهاجم إيران، وحزب الله سيرد بهجوم صاورخي على تل أبيب.. إسرائيل هي التي ستدفع الثمن".

وحذر أوباما موضحا أنه "اذا ألغى الكونغرس الأمريكي الاتفاق مع إيران، فإيران ستنسحب من الاتفاق وستُمارس ضغوط من قبل معارضي الاتفاق لمهاجمة إيران".

واعتبر أن ذلك "سيكون له أثار مدمرة على أمريكا وإسرائيل، لأن عملية عسكرية أمريكية ضد المفاعل النووية الإيرانية ستنتهي بإعلان إيران الحرب على البلدين"، منوها بأن "الرد الإيراني سيكون بعمليات إرهابية، وأن صواريخ حزب الله ستسقط على تل أبيب لأنها غير قادرة على الوصول لنيويورك، لكن إيران قد ترسل سفن انتحارية لمهاجمة السفن الأمريكية".

مقاتلي حزب الله

وذكر أوباما أنه قرر منذ توليه منصبه الرئاسي تعزيز الشراكة مع إسرائيل، وتحقيق الأهداف السياسية الخارجية للولايات المتحدة بوسائل دبلوماسية وليس من خلال الحروب، لافتا إلى أنه يرى بأن الحرب على العراق كانت الخطأ الاستراتيجي الأكبر بعد حرب فيتنام، وأن الشعب الأمريكي متعب من الحروب ويفعل كل ما بوسعه لتجنب الحرب. وأضاف أنه لن يتردد في استعمال القوة لكن كخيار أخير.

ووصف موقع "يديعوت" الاجتماع مع أوباما الذي عقد في البيت الأبيض بحضور نائب الرئيس جو بايدن ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس، بأنه كان متوترا جدا وعكس الانقسام في المواقف داخل الجالية اليهودية الأميركية بخصوص الاتفاق مع إيران.

كما نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن أوباما قوله إن الاتفاق النووي ليس مثاليا، لكن "إذا أردتم تفكيكه فليكن، ستجدون مشاكل صغيرة فقط، لأنه في المجمل صفقة جيدة جدا للأمن القومي الأميركي وهذا هو الأفضل لإسرائيل".

نتنياهو لليهود الأمريكيين: عارضوا الاتفاق الخطير

هذا وحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء حشد تأييد اليهود الأمريكيين ضد الاتفاق النووي الذي يدعمه الرئيس باراك أوباما ويراجعه الكونغرس، معتبرا أنه يهدد بتفجير حرب كارثية في الشرق الأوسط.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

واعتبر نتنياهو مجددا خلال جسر تلفزيوني عبر الانترنت أن الاتفاق الذي أبرم في 14 يوليو/تموز ليس كافيا للحد من المشاريع النووية الإيرانية التي تنطوي على إمكانية تصنيع قنبلة نووية، وإنما على العكس، سيدر رفع العقوبات على طهران مبالغ طائلة يمكن أن تساعد في تمويل الصراعات التي تزعزع استقرار المنطقة.

وقال إن الاتفاق "سيفتح المجال لتصنيع قنبلة ذرية إيرانية، وإيران تضخ ملايين الدولارات للإرهاب ضد إسرائيل وسيقرب الحرب في المنطقة".

وناشد اليهود الأمركيين قائلا: "هذا هو وقت التعبير عن رأيكم بصراحة.. عارضوا هذا الاتفاق الخطير".

مجلس النواب الأمريكي يصوت على مشروع قانون لرفض الاتفاق النووي

في غضون ذلك يصوت مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون لرفض الاتفاق النووي الإيراني.

وقال العضو الجمهوري الأمريكي إد رويس رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب للكونغرس، وهو صاحب المشروع، إن "هذا الاتفاق يقدم الكثير جدا وبسرعة كبيرة لبلد إرهابي (إيران) إنه يجعل العالم أقل أمنا وأقل استقرارا".

العضو الجمهوري الأمريكي إد رويس رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب للكونغرس

بينما نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة صباح الأربعاء عن مصادر في الجالية اليهودية الأمريكية قولها إن أوباما قال إنه ليس متأكدا من مصادقة الكونغرس على الاتفاق.

وإذا ما أقر القانون فسيجرد أوباما من الحق في رفع معظم العقوبات الأمريكية على إيران بشكل مؤقت. ووعد أوباما باستخدام حق النقض في حالة تمرير الكونغرس للقانون.

ويملك أعضاء الكونغرس أسبوعين فقط للتشاور والتصويت على مشروع قانون الرفض بعد العودة من عطلتهم في أغسطس/آب.

المصدر: وكالات