موسكو وطهران تدعوان إلى تشكيل جبهة واسعة مناهضة للإرهاب

المعلم: كل مبادرة ستتم بالتنسيق مع القيادة والمسؤولين في سوريا

أخبار العالم العربي

موسكو وطهران تدعوان إلى تشكيل جبهة واسعة مناهضة للإرهابحسين أمير عبد اللهيان وميخائيل بوغدانوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxw5

دعا نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إلى تشكيل جبهة واسعة مناهضة للإرهاب لصد التهديد المتنامي من طرف تنظيم "الدولة الإسلامية".

وجاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء 4 أغسطس/آب أنه أثناء زيارته إلى طهران تبادل بوغدانوف وعبد اللهيان الآراء حول القضايا الملحة من أجندة الشرق الأوسط، "بما في ذلك الأوضاع في سوريا والعراق واليمن وليبيا، والقضية الفلسطينية والجهود لمكافحة الإرهاب".

وذكرت الوزارة أنه لدى تطرق الطرفين لأفق حل الأزمة في سوريا حلا سلميا أعربا عن قلقهما العميق من تنامي التهديد من قبل تنظيم "داعش" ودعا المسؤولان إلى تشكيل جبهة واسعة للتصدي له. وتابع البيان أنه "بهذا الصدد أطلع بوغدانوف الشركاء الإيرانيين على نتائج اللقاء الثلاثي الذي أجراه في قطر 3 أغسطس/آب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيراه الأمريكي جون كيري والسعودي عادل الجبير، نظرا إلى أن موضوع مكافحة الإرهاب كان أحد أهم الموضوعات التي ناقشها الوزراء الثلاثة.

هذا ولدى بحث الطرفين للوضع في اليمن أعربا عن موقف روسيا وإيران المبدئي الداعي إلى وقف إراقة الدماء في البلاد أسرع ما يمكن، مع إعرابهما عن قلقهما الكبير من تعمق الكارثة الإنسانية في اليمن، وتركيزهما على غياب بديل عن بناء حوار شامل بين أبرز القوى السياسية اليمنية تحت إشراف الأمم المتحدة".

وأضاف البيان أن الطرفين شددا على تمسك موسكو وطهران بالحفاظ على سيادة اليمن ووحدة أراضيه.

وختم البيان أنه بالنظر إلى ديناميكية تطور الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اتفق الطرفان على مواصلة مشاورات روسية إيرانية منتظمة حول جميع جوانب الوضع في المنطقة محط الاهتمام المتبادل.

المعلم: كل مبادرة ستتم بالتنسيق مع القيادة والمسؤولين في سوريا

من جهة أخرى أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن كل مبادرة ستتم بالتنسيق مع القيادة والمسؤولين في سوريا، وذلك عقب لقائه بمساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في طهران الثلاثاء.

وقال المعلم "بحثنا في المواضيع ذات الاهتمام المشترك وكانت وجهات نظرنا متطابقة فيما تم بحثه"، حسب وكالة "سانا" السورية.

وصول وليد المعلم إلى طهران

من جانبه أكد عبد اللهيان أن المحادثات بين الجانبين كانت بناءة وإيجابية، مشددا على أن طهران تدافع وتقف بشكل قوي إلى جانب حلفائها كما أنها مستمرة في سياستها الداعمة لسوريا.

وأشار عبد اللهيان إلى أن كل ما يتعلق يتعلق بالمبادرة الإيرانية سيتم التشاور فيه والتنسيق الكامل مع المسؤولين السوريين حيث سيتم في نهاية المباحثات والمشاورات الاعلان عنها للراي العام وللأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وكان عبد اللهيان أعلن عن مبادرة إيرانية جديدة لحل الأزمة السورية، مشيرا إلى أن المبادرة ستطرح للنقاش أثناء زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم والمبعوث الروسي ميخائيل بوغدانوف إلى طهران.

على نفس الصعيد بحث وزير الخارجية السوري وليد المعلم مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في طهران سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية