تونس.. متهم بالإرهاب يكشف مخططات تنظيم "أنصار الشريعة"

أخبار العالم العربي

تونس.. متهم بالإرهاب يكشف مخططات تنظيم أبو عياض التونسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxny

أفاد أحد المتهمين في قضايا إرهابية، أثناء التحقيق معه من قبل الوحدة المختصة في مكافحة الإرهاب، بأن الغاية من جلب الأسلحة من ليبيا وتوزيعها هي إعلان دولة الخلافة في تونس.

ونشرت صحيفة "الصريح" التونسية في عددها الصادر صباح السبت 1 أغسطس/آب تصريحات المتهم، حيث أكد أن غاية زعيم تنظيم "أنصار الشريعة" المحظور سيف الله بن حسين الملقب بـ"أبو عياض" وبقية قادة التنظيم من إدخال الأسلحة من ليبيا وتوزيعها على مختلف محافظات الجمهورية كانت تقوية أنفسهم أمام السلطة الحاكمة.

وأضاف المتهم أنه علم من أحد عناصر التنظيم الإرهابي المحظور أن "أبو عياض" إثر فراره من الحصار الذي فرض عليه عند تواجده بجامع الفتح بالعاصمة، كان يستعد لإصدار بيان للرأي العام وللحكومة يعلن فيه عن امتلاك جماعته متفجرات وأسلحة موزعة في العاصمة ومختلف ولايات الجمهورية التونسية.

يذكر أن زعيم تنظيم "أنصار الشريعة" المحظور تمكن من الفرار من الطوق الأمني الذي فرض عليه عند إلقائه خطابا بجامع الفتح بالعاصمة في الـ17 من ديسمبر/كانون الأول 2012، حين كان رئيس الحكومة السابق والقيادي بحركة النهضة علي العريض وزيرا للداخلية.

كما أشار المتهم إلى أن الملقب بـ"أبو عياض" أراد أن يبلغ السلطات التونسية من خلال بيانه أن لديه جماعات مسلحة تدربت في مالي وليبيا واليمن، وأنها متمركزة في الجبال وكافة المدن، وأنه لن يجرؤ أحد على المساس به أو التصدي له ولعناصره المدربة والمسلحة.

وحسب ما نشرته الصحيفة التونسية، فإن نية أبو عياض كانت تتجه إلى إعلان "دولة الخلافة" في تونس.

يذكر أن زعيم تنظيم "أنصار الشريعة" في تونس سيف الله بن حسين المكنى بـ"أبو عياض" لقي مصرعه في ليبيا خلال الغارة الأمريكية التي استهدفت في الـ17 من يونيو/حزيران الماضي الجزائري مختار بلمختار.

وحسب إذاعة "موزاييك أف أم"، فإن الغارة التي استهدفت بالأساس بالمختار في ليبيا أدت أيضا إلى مقتل أبو عياض.

وقالت الإذاعة نقلا عن مصادر لم تحددها إنه جرى التكتم على هذه المعلومة حتى التثبت من الصور والتحاليل الجينية التي تم تسليم جزء منها إلى السلطات التونسية بالتنسيق بين أطراف ليبية وأمريكية.

المصدر: مواقع تونسية