سيراليون..."ايبولا" تفرض الحجر الصحي على سكان قرية بأكملها

الصحة

سيراليون...اجراءات الوقاية من "ايبولا"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxlb

قررت السلطات الطبية في سيراليون فرض الحجر الصحي على  أكثر من 500 شخص يشكلون سكان إحدى القرى، بعد اكتشاف إصابات جديدة بحمى "إيبولا".

اكتشفت الإصابات في منطقة تونكوليلي الواقعة شمال سيراليون، وسوف يبقى الحجر الصحي مفروضا على السكان مدة 21 يوما (مدة حضانة فيروس إيبولا)، من ضمنهم 30 من العاملين في مستشفى المنطقة، قدموا خدمات طبية الى شخص مصاب توفي في المستشفى.

من ضحايا "إيبولا"

قرر رئيس المركز الوطني في سيراليون لمكافحة فيروس إيبولا، سيدي أيايه تونس، اتخاذ اجراءات ادارية بحق مختار القرية لعدم ابلاغه عن إصابة هذا الشخص بحمى "إيبولا". كما دعا السكان الى اتباع تعليمات السلطات الطبية، لمنع انتشار الوباء، وقال "خطأ واحد قد يسبب عودة إيبولا ثانية".

وتفيد المعلومات الواردة من سيراليون انه تم خلال الأسبوعين الماضيين تسجيل ثلاث اصابات بفيروس "إيبولا".

ويذكر ان اول اصابة سجلت بحمى "إيبولا" كانت في شهر فبراير/شباط عام 2014 في غينيا، ومنها انتشر الى سيراليون وليبيريا، مما تسبب بوفاة 11145 شخصا من مجموع 27135 مصابا. وكانت منظمة الصحة العالمية قد اعلنت في 9 مايو/أيار الماضي عن القضاء التام على الوباء في ليبيريا.

المصدر: نوفوستي