مقتل فلسطيني خلال مداهمة الجيش الإسرائيلي لقلنديا

أخبار العالم العربي

مقتل فلسطيني خلال مداهمة الجيش الإسرائيلي لقلندياجنود إسرائيليون ومسعفون فلسطينيون قرب فلسطيني مصاب على حاجز قلنديا - صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gx9w

اتهمت عائلة المواطن الفلسطيني محمد أبو لطيفة القوات الإسرائيلية بقتل ابنها بدم بارد فيما دانت الخارجية الفلسطينية الجريمة واعتبرت الرواية الإسرائيلية تهربا من المسؤولية.

وهددت الخارجية الفلسطينية في بيان لها الاثنين 27 يوليو/تموز بتقديم شكوى بهذا الشأن إلى المحكمة الجنائية الدولية، محملة "الحكومة الإسرائيلية ورئيسها نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الإعدامات، وعن التعليمات التي تخوّل الجنود والضباط بإطلاق النار بهذه البساطة والسهولة لقتل الفلسطينيين بشكل مباشر".
 
وطالبت الخارجية المنظمات الحقوقية والإنسانية العاملة في فلسطين بتوثيق هذه الجرائم، من أجل رفعها إلى المحكمة الجنائية الدولية، وهي ماضية في عملها ومتابعاتها الدبلوماسية والقانونية من أجل تقديم المجرمين والقتلة إلى المحاكم الدولية، لمحاسبتهم على جرائمهم".

من جانبها اتهمت عائلة محمد أبو لطيفة عبر التويتر "الاحتلال بإعدام ابنها بعد اعتقاله حيا صباح اليوم في مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة".

#فيديو | جانب من تشيع جثمان الشهيد محمد ابو لطيفه (18عاما) في مخيم قلنديا شمال مدينة #القدس المحتلة.تصوير مصطفى ابو رموز

Posted by ‎شبكة قدس الإخبارية‎ on Monday, July 27, 2015

وتختلف الشرطة الإسرائيلية في رواياتها للحادث إذ زعمت أن عناصر من حرس الحدود دخلت مخيم "قلنديا" قرب رام الله لتوقيف "شخصين يشتبه بتورطهما بأنشطة إرهابية"، وأطلقت النار على ساق  المواطن محمد أبو لطيفة بينما كان يحاول الفرار عبر الأسطح، إلا أنه تابع الركض وحاول القفز إلى سطح مبنى آخر لكنه فشل ولقي حتفه.

وأضافت أن مسعفاً كان مع قوات الأمن حاول إغاثته، لكنه توفي فأعلن وفاته في موقع الحادث.

وهذه هي الحادثة الثانية من نوعها خلال أقل من أسبوع، إذ قتل فلسطيني داخل منزله وأصيب نجلاه برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء مداهمتهم منزله خلال عملية اقتحام لبلدة بيت آمر شمال الخليل في الضفة الغربية في 23 يوليو/تموز.

تعليق مراسلتنا في رام الله

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية