تركيا.. تحديد هوية المشتبه به في تفجير سروج

أخبار العالم

تركيا.. تحديد هوية المشتبه به في تفجير سروجأحمد داود أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwwl

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن السلطات حددت هوية المشتبه فيه بالتفجير الانتحاري الذي وقع الاثنين في مدينة سروج وأسفر عن مقتل 31 شخصا وإصابة العشرات.

وأعلن مكتب داود أوغلو، الثلاثاء 21 يوليو/تموز، أن الأخير توجه إلى شانلي أورفة، غداة التفجير الذي نسبته السلطات إلى تنظيم داعش.

وقال رئيس الحكومة التركية أمام صحافيين "لقد تم تحديد هوية مشتبه به ويتحقق من روابطه المحتملة خارج تركيا وداخلها.. الاحتمال الأكبر هو أن يكون الهجوم انتحاريا على علاقة بداعش".. حصيلة الهجوم ارتفعت من 31 إلى 32 قتيلا وأن 29 شخصا من أصل 100 جريح لا يزالون في المستشفيات.

كما أعلن انعقاد جلسة استثنائية للحكومة "للتباحث في كل الإجراءات الأمنية الجديدة المحتملة" بعد الهجوم.

وصرح أوغلو قائلا: "سنتباحث في خطة عمل تشمل إجراءات أمنية جديدة على حدودنا".. "ونبذل كل الجهود لإلقاء القبض على المسؤولين عن الهجوم أيا كانت هوياتهم".. "التحقيق سينتهي في أسرع وقت ممكن".

وكان أوغلو أعلن أمس أن تنظيم "داعش" يقف وراء الهجوم الدموي الذي أسفر عن مقتل العشرات في مدينة سروج الحدودية مع سوريا الاثنين 20 يوليو/تموز، وفي مؤتمر صحفي عقده في أنقرة قال داود أوغلو إن نتائج التحقيق الأولية تدل على ضلوع تنظيم "داعش" في التفجير الانتحاري الدموي، قائلا: "لسنا جاهزين الآن لتقديم أحكام نهائية".. "السلطات ستنشر المعلومات حال توفرها ونشر تعزيزات الجيش التركي على الحدود مع سوريا الذي بدأ منذ أسابيع سيتواصل".

"حريت" تكشف اسم الانتحاري المفترض

من جانبها أفادت صحيفة "حريت" التركية نقلا عن مصدرها في الشرطة بأن منفذ الهجوم هو شاب تركي في العشرين من عمره يدعى عبد الرحمن ألاكوز.

وبحسب مصدر الصحيفة فإن الشرطة التركية نجحت في تحديد هوية جميع الضحايا الـ32، وتم العثور على جواز سفر باسم ألاكوز على جثة الانتحاري المفترض. وقالت والدته إنها فقدت اتصالها مع ابنها منذ 10 أيام. وأضافت أنه قبل ذلك تواجد ابنها خارج البلاد مع شقيقه الأصغر الذي لا تستطيع إيجاده هو الآخر.

وقد استهدف الهجوم الذي وقع ظهر، الاثنين، المركز الثقافي الواقع في مدينة سروج القريبة من سوريا، حيث تجمع طلبة يرغبون في المشاركة في إعادة بناء مدينة كوباني السورية. ولم تعلن أي مجموعة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم في سروج. وظهر في فيديو نشر على الانترنت لحظة وقوع الانفجار في مركز ثقافي قريب من بلدة عين العرب (كوباني) السورية حيث كان يوجد 300 من ممثلي جمعيات الشباب.

 هذا وذكرت مصادر إعلامية أن التفجير نفذه انتحاري في الساعة الثانية عشرة وخمس دقائق في حديقة المركز الثقافي بالمدينة، مؤكدة أن انتحاريا آخر كان في موقع الحادث، وتمكنت عناصر الأمن من السيطرة عليه واعتقاله قبل أن يفجر نفسه.

تحميل أردوغان وحكومته مسؤولية التفجير

وكانت الشرطة التركية قد صدت، الاثنين، مجموعة من المتظاهرين مستعملة قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه بعد تحميلهم الحكومة مسؤولية التفجير الانتحاري. وتجمع المئات بالقرب من ميدان تقسيم وسط اسطنبول بعد التفجير وردد البعض شعارات معارضة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وفي وقت سابق حمل حزب العمال الكردستاني الحكومة التركية المسؤولية عن الهجوم مشيرا إلى أن أنقرة دعمت وشجعت "داعش" في مواجهة الأكراد بسوريا.

المصدر: وكالات