الأرض تنتظر عصرا جليديا مصغرا بعد 15 عاما

العلوم والتكنولوجيا

الأرض تنتظر عصرا جليديا مصغرا بعد 15 عاما الأرض تنتظر عصرا جليديا مصغرا بعد 15 عاما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwe9

أعلن علماء متخصصون في دراسة الشمس إنه سيكون هناك "عصر جليدي مصغر" بعد 15عاما من الآن، وبالتحديد في عام 2030.

وقال العلماء: "نحن قادرون الآن على التنبؤ بدورات الطاقة الشمسية بدقة أكبر بكثير من أي وقت مضى، بفضل النماذج العلمية الجديدة، التي تشير إلى وجود أنماط غير منتظمة في نبضات قلب الشمس، ودلّتنا النماذج الجديدة على أن النشاط الشمسي سينخفض بنسبة 60% بين عامي 2030 و 2040، مما سيسبب "عصرا جليديا مصغرا".

كانت آخر مرة شهدت فيها الكرة الأرضية "عصرا جليديا مصغرا" في الفترة التي استمرت بين عامي 1645 و 1715، والتي تدعى Maunder Minimum.

وقدم نتائج هذه البحوث البروفيسورة الروسية فالنتينا جاركوفا في الاجتماع الدولي لعلوم الفلك في المملكة المتحدة.

الأرض تنتظر عصرا جليديا مصغرا بعد 15 عاما

يذكر أنه في عام 1843 اكتشف العلماء أن نشاط الشمس يتغير خلال دورة تستمر ما بين 10 إلى 12 عاما، ويصعب التكهن بسعة تقلبات هذه الدورات، على الرغم من أن العديد من علماء الفيزياء الشمسية يعلمون بأن هذه التقلبات ناتجة عن ديناميكية انتقال السوائل في عمق باطن الشمس.

وقد وجد العلماء موجات مغناطيسية في اثنتين من الطبقات المختلفة من باطن الشمس، تتقلبان بين نصفي الشمس الشمالي والجنوبي محدثتين هذه الاضطرابات، وعند الجمع بين الموجتين معا، ومقارنة النتائج بالبيانات المتاحة للعلماء عن الدورة الشمسية الحالية، وجد فريق البحوث إن توقعاتهم أظهرت دقة بنسبة 97%، وفقا لما قالته البروفيسورة جاركوفا.

الأرض تنتظر عصرا جليديا مصغرا بعد 15 عاما

أيضا أظهرت أنماط الموجات المغناطيسية إنه سيكون هناك عدد أقل من البقع الشمسية في الدورتين الشمسيتين القادمتين، الدورة رقم 25، التي تصل ذروتها في عام 2022، والدورة رقم 26، بين عامي 2030 و 2040 ، وسيكون هناك انخفاض ملحوظ في النشاط الشمسي سيؤدي لحدوث "عصر جليدي مصغر" بشكل واضح.

المصدر: اندبندنت

أفلام وثائقية