سيبيريا.. 23 قتيلا و19 جريحا حصيلة ضحايا انهيار ثكنة عسكرية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwd2

بلغت حصيلة ضحايا انهيار ثكنة لقوات الإنزال الجوي في مقاطعة أومسك الروسية 23 قتيلا و19 جريحا، وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه لأهالي الضحايا.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأن الحادث وقع في حوالي الساعة الثامنة مساء الأحد في ثكنة تابعة لمركز تدريبي لقوات الإنزال الجوي، بعد ما انهار قسم من المبنى المكون من أربعة طوابق والواقع على أطراف مدينة أومسك غربي سيبيريا.

وتمكنت فرق الإنقاذ صباح الاثنين من انتشال 23 جثة و19 جريحا نقلوا إلى المستشفى.

وأشارت وزارة الدفاع إلى أن طائرة عسكرية تنقل مجموعة من الجرحي في الحادث إلى العاصمة موسكو لتلقي العلاج.

وأكدت سلطات مقاطعة أومسك استعدادها لاستضافة أهالي ضحايا الحادث، مشيرة إلى أن حوالي 50 شخصا وصلوا إلى بلدة "سفيتلويه" في المقاطعة حيث وقع الحادث.

انهيار ثكنة عسكرية في سيبيريا

بوتين يقدم التعازي ويطالب بتقديم المساعدات المطلوبة للجرحى

وأوعز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لوزير الدفاع سيرغي شويغو بضمان تقديم المساعدات الطبية المطلوبة للجنود المصابين في الحادث.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن رئيس الدولة يتلقى تقارير من وزير الدفاع بشأن سير أعمال الإنقاذ.

وأعرب الرئيس بوتين عن تعازيه لأهالي الجنود الذين قتلوا في انهيار الثكنة وكذلك للجيش الروسي.

وأكد بيسكوف أن الرئيس الروسي سيراقب شخصيا التحقيق في أسباب الكارثة، مضيفا أن وزارة الدفاع من جهتها تتخذ جميع الإجراءات اللازمة في مجال عملية الإنقاذ والتحقيق في أسباب الحادث وكذلك من أجل الحيلولة دون تكرار مثل هذه الكوارث في المستقبل.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأن قائد قوات الإنزال الجوي الجنرال فلاديمير شامانوف قطع عطلته وعاد للعمل في مقر قوات الإنزال الجوي الروسية.

انهيار ثكنة عسكرية في سيبيريا

من جهة أخرى أعلنت الوكالة الفدرالية الروسية للبناء الخاص ("سبيتس ستروي") أن شركة "ريم أكس ستروي" من نيجني نوفغورود قامت بترميم مبنى الثكنة العسكرية، إلا أن وزارة الدفاع وافقت في ديسمبر/كانون الأول عام 2013 على إمكانية استخدام الثكنة بعد ترميمها ووقعت بروتوكولا بهذا الشأن، وقامت الشركة المذكورة ببناء وترميم عدد من المنشآت لوزارة الدفاع.

وأقيمت دعوى جنائية بشأن قضية انهيار الثكنة العسكرية وفقا لمادة القانون الجنائي الروسي المتعلقة بـ"الإهمال".

وأمر وزير الدفاع الروسي بتفقد جميع المباني والمنشآت التي جرى ترميمها في بلدة "سفيتلويه" بمقاطعة أومسك حيث وقع الحادث.

المصدر: "تاس"