"مجموعة اليورو": على أثينا تقديم برنامجها للإصلاحات إلى بروكسل حتى 9 يوليو

مال وأعمال

بعض وزراء مالية منطقة اليورو خلال اجتماع مجموعة اليورو في بروكسل في 7 يوليو 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gw09

منحت منطقة اليورو أثينا مهلة لغاية يوم الأحد المقبل 12 يوليو/تموز، للتوصل إلى اتفاق بعد فشل مفاوضات الثلاثاء وعدم تقديم أثينا اقتراحات جديدة.

وألزمت القمة الطارئة لدول منطقة اليورو أثينا بتقديم برنامجها للإصلاحات الاقتصادية إلى بروكسل حتى يوم 9 يوليو/تموز.

وجاء في بيان ختامي صدر عن القمة مساء الثلاثاء 7 يوليو/تموز، أن قادة الاتحاد الأوروبي سيعقدون قمة في بروكسل في 12 يوليو/تموز لاتخاذ قرار نهائي.

وأضاف البيان: "أن اليونان تعهدت بتقديم برنامج مفصل لإصلاحات شاملة ومحددة لتحليله من قبل مؤسسات الاتحاد الأوروبي، على أن يطرح لاحقا أمام مجموعة اليورو للمناقشة".

وأفاد البيان بأن قادة مجموعة اليورو اتفقوا على عمل ما في وسعهم لضمام الاستقرار المالي لمنطقة اليورو.

وتابع أنه بناء على نتائج الاستفتاء اليوناني فإن رئيس وزراء اليونان ألكسيس تسيبراس تعهد بتقديم طلب جديد لبرنامج المساعدات في إطار اتفاق آلية الاستقرار الأوروبي، وذلك على أساس تنفيذ أثينا "شروطا واضحة" (أي الإصلاحات المطلوبة منها).

وأكد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أن القادة الأوروبيين أعدوا "سيناريو مفصلا" في حال خروج اليونان من منطقة اليورو، مشددا على أن "المفوضية مستعدة لكل الاحتمالات".

من جانبها قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنها لا تزال لا ترى إمكانية لبحث آليات قصيرة المدى لتقديم مساعدات لأثينا، مشيرة إلى أن القمة في بروكسل تحدثت عمليا عن برنامج ثالث لمساعدة اليونان.

وفي وقت سابق من الثلاثاء شهدت بروكسل اجتماعا لوزراء مالية منطقة اليورو، بحث احتمال إعداد خطة مساعدة ثالثة لليونان، دون التوصل إلى أي نتيجة.

وانتظر وزراء مالية اليورو من أثينا أن تعرض اليوم خلال الاجتماع اقتراحات جديدة تتعلق بالإصلاحات الاقتصادية، إلا أن الوفد اليوناني لم يقدم أي مقترحات وفقا لرئيس مجموعة اليورو يروين ديسيلبوم، الذي قال إن أثينا قد تعرض مقترحاتها غدا الأربعاء.

إلا أن مصدرا في وزارة المالية اليونانية، أكد أن الوفد اليوناني جلب إلى قمة مجموعة اليورو اتفاقيات جديدة مع الدائنين.

وقال المصدر لوكالة "نوفوستي": "الوفد اليوناني جاء حاملا اتفاقية جديدة جاهزة وليس مجرد اقتراحات جديدة". وأضاف أنه سيتم بحث نص الاتفاقية مع الدائنين ومناقشته.

وتابع قائلا: "عندما يقولون إنه لا توجد اقتراحات، فهذا غير صحيح. لا يجري الحديث عن المقترحات الآن، وإنما نضع اتفاقية جديدة، وسيجري بحث محتواها غدا بتفصيل أكثر".

بدوره، قال مصدر بمكتب وزير المالية اليوناني الجديد إقليدس ستاكالوتوس، لـ"نوفوستي" إنه تم إرسال المقترحات الجديدة في الأسبوع الماضي.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لدى وصولها لحضور قمة اليورو، إنه يجب على اليونان أن تتعهد بالإصلاحات كي تحصل على قروض جديدة مشددة  على أن فرصة التوصل إلى اتفاق لا تزيد على أيام قليلة.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تتحدث للصحفيين عند وصولها لحضور قمة منطقة اليورو في بروكسل 7 يوليو

وعلقت على خطط اليونان لطلب الحصول على قرض من آلية الاستقرار الأوروبية: "لا يتوافر حتى الآن الأساس لإجراء مفاوضات في إطار برنامج آلية الاستقرار".

وكشف مسؤول في الحكومة اليونانية في وقت سابق عن أن رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس هاتف الرئيس الأمريكي باراك أوباما قبيل انعقاد قمة مجموعة اليورو وأطلعه على طلب اليونان الحصول على قرض إنقاذ.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عند وصوله إلى مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم 7 يوليو 2015

أما الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الحريص على موقف تصالحي لفرنسا، فقال إن أثينا خلال اجتماع مجموعة اليورو قدمت جزءا من مقترحاتها حول تسوية ديون البلاد، إلا أن هذه المقترحات يجب أن تكتمل وتتجسد.

وقال هولاند: "لقد تم الإعلان عن المقترحات ويجب أن تكون محددة، إنه هدف لقائنا اليوم"، مضيفا أن حل مسألة الدين اليوناني يجب أن يتخذ خلال أسبوع.

هذا وأشارت وسائل إعلام ألمانية إلى أن مقترحات اليونان الجديدة لن تختلف كثيرا عن العرض المرفوض.

وقالت صحيفة "سود دويتشه تسايتونج" الألمانية إن المقترحات التي سيقدمها وزير المالية اليوناني الجديد لمجموعة اليورو يوم الثلاثاء لا تختلف كثيرا عن خطط الإصلاح التي رفضها اليونانيون في استفتاء أجري يوم الأحد.

تعليق مراسلنا في أثينا

تعليق المحلل السياسي عدي رمضان

تعليق سعيد دودين مدير مؤسسة "عالم واحد" للبحث والإعلام في برلين

المصدر: وكالات