خبراء: اليونانيون سيصوتون بـ "لا" في الاستفتاء

مال وأعمال

خبراء: اليونانيون سيصوتون بـ متظاهرون في مدريد يحملون لافتات كتب عليها اليونان: نعم، الاتحاد الأوروبي: لا، الأحد 5 يوليو/تموز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvuh

توقع علماء اجتماع في استطلاع أجرته وكالة "نوفوستي " الروسية أن يصوت معظم اليونانيين بلا لشروط المقرضين الدوليين في استفتاء يجري الأحد 5 يوليو/تموز.

ويصوت سكان اليونان اليوم في استفتاء على قبول أو رفض برنامج التقشف الصارم الذي اقترحه المقرضون الدوليون لاستمرار تقديم المساعدات المالية للبلاد، لتتمكن من سداد ديونها المتراكمة والتي تقدر بنحو 312.7 مليار يورو.

ووفقا لأحد استطلاعات الرأي التي أجرتها "نوفوستي" فإن نسبة الرافضين لخطة التقشف ستتجاوز 7 إلى 8% من نسبة الموافقين عليها. في حين أشار استطلاع آخر إلى أن نسبة المصوتين بلا ستكون أعلى بـ 4%.

ومن المقرر أن تستقبل مراكز الاقتراع الناخبين حتى الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (16:00 بتوقيت غرينتش) وستظهر أولى النتائج بحلول الساعة التاسعة مساء.

رئيس المركزي الألماني: خروج اليونان من منطقة اليورو سيضر بالميزانية

على صعيد متصل حذر ينس فايدمان رئيس البنك المركزي الألماني حكومة المستشارة أنغيلا ميركل من أن خروج اليونان من منطقة اليورو قد يحدث فجوة بمليارات اليورو في ميزانية ألمانيا.

ونقلت صحيفة "هاندلسبلات" الاقتصادية الألمانية اليومية الأحد 5 يوليو/تموز عن مصادر حكومية قولها إن فايدمان حذر من أن تكاليف خروج اليونان قد تضر بأرباح البنك المركزي التي تصب في الميزانية.

وأضافت الصحيفة أن خروج اليونان قد يؤدي إلى خسائر للبنك المركزي تتجاوز الأموال التي يجنيها بالفعل كمخصصات مرتبطة بأزمة اليورو والبالغة 14.4 مليار يورو حيث سيتكبد خسائر في أوراق مالية يونانية اشتراها.

هذا وينصب اهتمام العالم بشكل كبير على الاستفتاء اليوناني، كونه سيحدد إلى حد كبير سياسة التنمية الاقتصادية المقبلة في أوروبا وتأثيرها على الاقتصاد العالمي.

وتعتقد الحكومة اليونانية أن البلاد لن تكون قادرة على دفع الديون المقدرة بـ 312 مليار يورو ما يعادل 180% من حجم ناتجها المحلي الإجمالي، كما أنها غير قادرة على الاستمرار في انتهاج سياسة أدت في رأيها (الحكومة اليونانية) إلى البؤس والفقر لكثير من اليونانيين في بلد يبلغ تعداد سكانه 11 مليون نسمة، منهم 3 مليون فقير و 1.5 مليون عاطل عن العمل.

المصدر: وكالات