مقتل 21 من القوات العراقية خلال هجوم على الفلوجة

أخبار العالم العربي

مقتل 21 من القوات العراقية خلال هجوم على الفلوجةالقوات العراقية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvts

أكدت مصادر عسكرية عراقية مقتل 21 فردا من قوات الحشد الشعبي وقوات الجيش، خلال هجوم على مدينة الفلوجة الواقعة تحت سيطرة تنظيم "داعش".

وذكرت المصادر أن القوات العراقية حققت تقدما إلى الشمال من مدينة الفلوجة خلال هجوم الأحد 5 يوليو/تموز، فيما واجه تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة هذا التقدم بشراسة بهجمات انتحارية بالقنابل.

وأضافت المصادر أن كتائب حزب الله التي تنتمي لقوات الحشد الشعبي ووحدات من الجيش العراقي قادوا الهجوم على الفلوجة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين بالجيش إن التنظيم قام بتفجيرين انتحاريين على الأقل بسيارتين مفخختين لوقف هذا التقدم ما أدى الى مقتل 21 فردا من قوات الحشد الشعبي وقوات الجيش، لكن ذلك لم يمنعهم من الاستيلاء على جسر بمنطقة الشيحة.

وصرح جعفر الحسيني المتحدث باسم كتائب حزب الله بأن جماعته تمكنت من قطع خط الإمداد لأراض يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية إلى الشمال من المدينة.

وأضاف أن التقدم الذي تم تحقيقه يوم الأحد إنجاز مهم "لعزل إرهابيي داعش" داخل المدينة وقطع جميع خطوط الإمداد لهم، مشيرا إلى أن هذا التقدم سيحدد "كيف ومتى ستبدأ عمليات تحرير الفلوجة" الواقعة تحت سيطرة التنظيم.

مقتل 53 من "داعش" في غارات على الموصل

وذكر مصدر أمني عراقي في قيادة عمليات نينوى الأحد أن 53 من عناصر "داعش" بينهم أوروبيون قتلوا في غارات جوية للتحالف الدولي على مناطق متفرقة من مدينة الموصل شمال العراق.

وقال العميد نور الدين السبعاوي لوكالة الأنباء الألمانية إن نحو 22 من عناصر داعش قتلوا الأحد بقصف جوي لطائرات التحالف على معسكر للتنظيم قرب ناحية حمام العليل جنوب الموصل.

وأضاف السبعاوي أن 10 من التنظيم قتلوا في قصف للتحالف على موقع آخر في قضاء تلكيف شمال المدينة، و8 آخرون قتلوا في منطقة الإصلاح الزراعي غربي الموصل.

من جهته قال مصدر في وزارة البيشمركة في كردستان العراق إن التحالف الدولي تمكن من قصف نفق سري يعود للتنظيم في مدخل قضاء سنجار، ما أسفر عن مقتل 13 قياديا من داعش، حسب المصدر الكردي.

هجومان انتحاريان يستهدفان بيجي ويجبران الجيش على التراجع

من جهة أخرى أعلنت مصادر عسكرية ورسمية عراقية الأحد أن انتحاريين من تنظيم "داعش" ومسلحين هاجموا وسط بلدة بيجي أثناء الليل وأرغموا قوات الجيش والحشد الشعبي على التراجع.

مصفى بيجي

وقال ضابطان برتبة عقيد بالجيش لوكالة "رويترز" إن المسلحين هاجموا البلدة السبت حوالي الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي بسيارتين مفخختين، لتلي الهجوم اشتباكات عنيفة استمرت حتى منتصف الليل وأجبرت الجيش وقوات الحشد الشعبي على الابتعاد عن وسط البلدة.

من جانبه قال محمد الجبوري قائممقام (عمدة) بيجي إنه كان هناك انسحاب لمسلحي التنظيم في البلدة تلته هجمات مضادة.

وكان الحشد الشعبي أعلن في وقت سابق عن هروب من أسماهم بقيادات " داعش" الإدارية من محيط مصفاة بيجي، مؤكدا مقتل 40 عنصرا من التنظيم وتدمير 6 عربات في منطقة الحاوي جنوب تكريت، بعد معارك جرت بينهما.

قتلى وجرحى في قصف على منطقة الثيلة وسط الرمادي

وأفادت مصادر محلية، الأحد بمقتل وإصابة ما يزيد عن 50 شخصا، في غارة نفذها الطيران الحربي العراقي أمس السبت استهدفت ملعبا لكرة القدم في منطقة الثيلة وسط مدينة الرمادي.

وأوضحت المصادر أن حصيلة ضحايا القصف غير محددة بشكل نهائي، مرجحة ارتفاع عدد القتلى في الساعات القادمة.

وفي مدينة الفلوجة، أسفرت اشتباكات بين الجيش العراقي وتنظيم "داعش" عن مقتل 7 أشخاص، فيما ذكرت مصادر طبية في وقت سابق، سقوط 47 قتيلا، بينهم أطفال ونساء، في قصف للجيش العراقي على أحياء في المدينة والمناطق المجاورة.

وذكرت وزارة الدفاع العراقية مساء السبت، أنها في صدد التحقيق في مقتل أطفال ونساء حصل بعد قصف المدينة، وقد نشر سكان في منطقة جنوب الفلوجة، شريط فيديو يظهر مقتل 4 أطفال ووالدتهم، جراء القصف.

مقتل 20 من "داعش" إثر صد هجوم له على "سد حديثة" غربي الأنبار

وتزامنا مع ذلك، أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، بأن حصيلة صد هجوم "داعش" على سد حديثة غربي الأنبار بلغت 20 قتيلا في صفوف التنظيم، وأصيب جنديان من القوات العراقية.

 وأوضح المصدر الأمني، الذي رفض ذكر اسمه، أن حصيلة صد هجوم "داعش" على سد حديثة بـ 7 سيارات مفخخة، بلغت 20 قتيلا من التنظيم"، مضيفا "أن بينهم مسلحين من جنسيات عربية وأخرى أجنبية"، وقد أصيب جنديان من القوات العراقية في الهجوم، ونقلا إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج".

في غضون ذلك، أعلن الحشد الشعبي عن هروب من أسماهم بقيادات " داعش" الإدارية من محيط مصفى بيجي، مؤكدا مقتل 40 عنصرا من التنظيم وتدمير 6 عربات في منطقة الحاوي جنوب تكريت، بعد معارك جرت بينهما.

و أعلنت وزارة الدفاع العراقية عن اعتقال 4 أشخاص وصفتهم بـ" العناصر الإرهابية" في منطقتي الشعب وحي البساتين شمالي بغداد.

و تشهد العاصمة بغداد في فترات متفرقة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات و أحزمة ناسفة، تستهدف المدنيين والقوات الأمنية في مناطق مختلفة،  وتسفر غالبا عن سقوط ضحايا.

تعليق مراسلنا في بغداد

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية