تسيبراس يدعو اليونانيين للتصويت بـ "لا" على اقتراحات المقرضين

تسيبراس:التصويت بلا في الاستفتاء هو تصويت للعيش بكرامة في أوروبا

مال وأعمال

تسيبراس يدعو اليونانيين للتصويت بـ رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvoy

جدد رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في خطاب للأمة يوم الجمعة 3 يوليو/تموز، دعوته لليونانيين إلى التصويت برفض حزمة الإنقاذ وأن يقولوا "لا" لما وصفه بالابتزاز والإنذارات.

وقال تسيبراس إن تحليل صندوق النقد الدولي الذي يظهر أن ديون اليونان لا يمكن تحملها يبرر قرار حكومته رفض حزمة مساعدات لا تشمل أي تخفيف للديون.

إلى ذلك أكد رئيس الوزراء اليوناني أن التصويت بـ "لا" لاقتراحات المقرضين الدوليين سيشكل برأيه خطوة مهمة للحصول على اتفاق أفضل مع المقرضين بعد استفتاء الأحد.

وأضاف تسيبراس خلال خطابه قائلا: "شهد أمس حدثا ذا أهمية سياسية كبيرة... فقد نشر صندوق النقد الدولي تقريرا عن الاقتصاد اليوناني يثبت صحة موقف الحكومة اليونانية كونه يؤكد الأمر الواضح.. ألا وهو أن الديون اليونانية لا يمكن تحملها".

كما أعلن تسيبراس أمام عشرات الآلاف من مؤيديه في أثينا مساء‭ ‬الجمعة أن التصويت بالرفض في استفتاء الأحد القادم سيمثل خيارا "للعيش بكرامة في أوروبا."

وحث تسيبراس اليونانيين على أن يقولوا "بفخر لا للإنذارات ولأولئك الذين يرهبونكم" مستجمعا حماسة مؤيديه قبل استفتاء الأحد الذي قد يقرر مستقبل اليونان في منطقة العملة الأوروبية.

هذا ونشر صندوق النقد الدولي تقرير الخميس مفاده أن اليونان ستحتاج إلى مساعدات إضافية بقيمة 36 مليار يورو خلال السنوات الثلاث المقبلة حتى ولو وافقت على خطة الدائنين المطروحة للاستفتاء الأحد.

وأكد الصندوق في التقرير أن احتياجات البلاد التمويلية الشاملة التي تفاقمت بعد "تغييرات سياسية مهمة" في أثينا، تقدر بحوالي 50 مليار يورو حتى العام 2018، وسط انخفاض للنمو بنسبة 2.5% إلى صفر العام الحالي.

يونانيون يصطفون أمام أحد فروع البنوك

ومنذ أسابيع يؤكد صندوق النقد أن على شركائه الأوروبيين القيام بخطوة لتخفيف عبء ديون اليونان التي تقارب 180% من إجمالي الناتج الداخلي.

ودعي الناخبون اليونانيون يوم الأحد إلى قبول أو رفض الاقتراحات التي قدمتها الجهات الدائنة إلى اليونان.

كما أقرت المحكمة العليا في اليونان اليوم الجمعة قانونية الاستفتاء.

المزيد من التفاصيل حول اليونان وأزمة الديون اليونانية في الفيديو:

تعليق المحلل السياسي مصطفى الطوسة:

المصدر: وكالات