"داعش" يسيطر على أحد أحياء تل أبيض وسقوط 28 قتيلا في إدلب وضواحي دمشق

أخبار العالم العربي

منطقة تل أبيض الحدودية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvh7

تمكن عناصر الدولة الإسلامية الثلاثاء 30 يونيو/حزيران من السيطرة على حي الشجاعية شرق مدينة تل أبيض السورية التي تحد تركيا، حسب ما أفاد به نشطاء سوريون.

وكان المقاتلون الأكراد منذ أسبوعين، وبعد اشتباكات ضارية قد طردوا عناصر "داعش" من تل أبيض، وأعلنت وحدات الحماية الكردية تمكنها وحلفاءها من بسط سيطرتهم الكاملة على بلدة تل أبيض السورية القريبة من الحدود مع تركيا بعد طرد عناصلر "داعش" منها.

وقال ريدور خليل المتحدث باسم الوحدات في الـ 15 من يونيو/ حزيران إن بلدة تل أبيض  تحت السيطرة الكاملة، مشيرا إلى أن القوات الكردية لا تزال أمامها تحديات في البلدة تتمثل في إزالة الألغام التي زرعها تنظيم "داعش" هناك.

تل أبيض (سوريا)

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعرب عن قلقه من تقدم القوات الكردية في منطقة تل أبيض التي تحد سوريا، محذرا من أنها قد تشكل تهديدا في المستقبل لتركيا.

واتهم أردوغان في تصريحات صحفية الوحدات الكردية باستهداف العرب والتركمان خلال تقدمها في المنطقة، مؤكدا أن تركيا استقبلت نحو 15 ألفا منهم الأسبوعَ الماضي.

وفي سياق آخر، قال نشطاء إن 28 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم فيما أصيب آخرون إثر قصف جوي نفذته الطائرات الحربية السورية على مناطق في محافظة إدلب وإحد ضواحي دمشق.

أرشيف

وأكد النشطاء أن 18 شخصا على الأقل قتلوا في قصف نفذته الطائرات الحربية على مناطق في بلدة احسم في جبل الزاوية، مرجحين ارتفاع عدد القتلى بسبب وجود جرحى لا يزالون في حالات خطرة ووجود مفقودين.

وفي مدينة دوما أهم مدن محافظة ريف دمشق ومركزها الإداري، و تبعد عن العاصمة حوالي 9 كلم، ذكر النشطاء أن 10 أشخاص لقوا مصرعهم بينهم طفلان، إضافة إلى إصابة أكثر من 50 آخرين، في غارة جوية على المنطقة.

وفي مدينة الحسكة، شمال شرق سوريا، تمكنت وحدات من الجيش والقوات الموالية لها من حصر عناصر "داعش" في مناطق ضيقة ضمن الأحياء التي تسللوا إليها مساء الأربعاء الماضي، حيث أكد مصدر في المحافظة بأن عناصر التنظيم انسحبوا من مساحات كبيرة في حيي النشوة الشريعة والنشوة الفيلات.

جنود من الحماية الكردية

وذكر المصدر أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدموا كل أساليب القتل وارتكبوا أبشع المجازر في حق المدنيين في الأحياء، مؤكدا أن إرهابيي "داعش" تكبدوا خسائر كبيرة في العتاد والأشخاص.

وبين المتحدث أن أحياء الصالحية والنفتي وتل حجر والناصرة ووسط المدينة ومساكن القضاة والحي العسكري والصناعة ومرشو وسكن الأطباء آمنة، مبرزا عودة الكثير من الأهالي إلى منازلهم في الحسكة.

وفي سياق آخر، تمكنت وحدة من الجيش والقوات المسلحة من تدمير آليات يستعملها مسلحو "جبهة النصرة" في التلول الحمر بريف القنيطرة، كما قامت القوات السورية بتصفية عدد من مسلحي الـ"جبهة" في بلدة كفر ناسج بريف درعا.

أما في ريف حلب، أوقعت القوات السورية العديد من القتلى والمصابين في صفوف المسلحين في المنصورة وغرب خناصر وحربل وبابنس.

مراسل قناة RT:

تعليق الكاتب والصحفي أحمد علي العبد الله:

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية