موسكو تدعم نية واشنطن العمل على التنفيذ الكامل والصارم لاتفافات مينسك حول أوكرانيا

أخبار العالم

موسكو تدعم نية واشنطن العمل على التنفيذ الكامل والصارم لاتفافات مينسك حول أوكرانياوزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvgz

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء 30 يونيو/حزيران أن موسكو وواشنطن اتفقتا على مواصلة اتصالاتهما حول الأزمة الأوكرانية وجعل هذه الاتصالات أكثر جوهرية.

وفي أعقاب لقاء أجراه لافروف مع نظيره الأمريكي جون كيري في فيينا، قال الوزير الروسي للصحفيين إن موسكو تدعم نية واشنطن العمل على التنفيذ الكامل والصارم لاتفاقات مينسك حول تسوية الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا. وذكر لافروف أن المهم في الوقت الراهن أن يجد هذا الموقف تطبيقا على الصعيد العملي.

وأضاف أن الجانبين الروسي والأمريكي اتفقا على أن تبقى اتفاقات مينسك، لا غير، أساسا لمواصلة الجهود الرامية إلى حل النزاع الأوكراني.

وأشار لافروف إلى أنه لفت نظر كيري إلى قلق موسكو إزاء محاولات كييف إعادة تفسير اتفاقات مينسك، وخاصة ما يتعلق فيها بإجراء انتخابات في منطقة دونباس (جنوب شرق أوكرانيا)، وإصلاح الدستور الأوكراني والعفو عن مشاركين في النزاع المسلح، لتحريف مغزى هذه البنود خلافا لما تم الاتفاق عليه في مينسك.

هذا وأضاف لافروف أن نائب وزير الخارجية الروسي غريغوري كاراسين ومساعدة وزير الخارجية الأمريكي فيكتوريا نولاند سيلتقيان خلال 10 أيام قادمة لبحث الأزمة الأوكرانية.

موسكو وفيينا تدعوان إلى حل سلمي للأزمة الأوكرانيا على أساس اتفاقات مينسك

وأفادت وزارة الخارجية الروسية بأنه أثناء زيارته إلى فيينا بحث سيرغي لافروف الملف الأوكراني مع الرئيس النمساوي هاينز فيشر.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة أن الجانبين أشارا إلى قناعتهما بضرورة أن يجد النزاع الأوكراني "حلا سلميا في أقرب وقت ممكن وعلى أساس التمسك الصارم بما تم الاتفاق عليه في مينسك بين زعماء دول رباعية النورماندي في 12 فبراير/شباط الماضي".

وبحسب البيان، فإن لافروف وفيشر تبادلا الآراء حول الوضع في الشرق الأوسط ودور المجتمع الدولي في قضية مكافحة الإرهاب وآفاق انتهاء المفاوضات حول الملف النووي الإيراني، إضافة إلى بعض بنود الأجندة الثنائية، بما في ذلك العلاقات بين روسيا والنمسا في الجالين الاقتصادي والإنساني.

وكالات روسية

فيسبوك 12مليون