قتيلان وجرحى جراء أمطار وفيضانات في جنوب روسيا (فيديو)

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gv6c

لقي شخصان مصرعهما وأصيب آخرون جراء أمطار غزيرة وفيضانات عارمة في جنوب روسيا، فيما كانت مدينة سوتشي، قبلة السياح وعاصمة الأولمبياد عام 2014 من المناطق الأكثر تضررا.

ولقي شخص مصرعه في سوتشي فيما وزع نحو 270 متضررا على مراكز إيواء في المدينة التي شهدت خلال الـ24 ساعة الماضية أمطارا غزيرة وفيضانات خلفت أضرار مادية جسيمة.

وتحقق النيابة العامة في أسباب وفاة رجل عثر على جثته أثناء إزالة آثار الفيضانات في المدينة الخميس 25 يونيو/حزيران، وتشير المعطيات الأولية إلى أنه مات غرقا.

وبحلول صباح الجمعة 26 يونيو/حزيران، أخذ منسوب الفيضانات يتراجع، مع استمرار الأمطار الخفيفة، فيما عادت الأنهار إلى مجاريها الطبيعية.

ويشارك في جهود إزالة آثار الفيضانات قرابة 2000 شخص بالإضافة إلى أكثر من 450 آلية خاصة، وقد استمر العمل طوال الليل، وبحلول الصباح استأنف مطار المدينة ومحطة سكة الحديد عملهما.

من جانبها حذرت وزارة الطوارئ الروسية من خطر سوء الأحوال الجوية مرة أخرى في المدينة وإقليم كراسنودار، وذكرت الوزارة أن المياه مازالت تغمر قرابة 200 منزل يسكنها أكثر من 570 شخصا.

وتضررت العديد من مناطق إقليم كراسنودار جراء الأمطار التي تساقطت بغزارة مساء الخميس، كما غمرت المياه أكثر من 50 منزلا في مدينة فرونيج مركز المقاطعة التي تحمل الاسم نفسه.

مصرع شخص وفقدان آخر في جمهورية قره تشاي شركسيا

وفي جمهورية قره تشاي شركسيا لقي شخص حتفه في ما اعتبر شخص آخر مفقودا ويستمر البحث عنه، فيما أصيب اثنان بجروح جراء فيضانات غمرت 4 قرى خلال الليل الماضي، وذلك بسبب ارتفاع متسوى المياه في الأنهار القريبة بصورة حادة على خلفية استمرار الأمطار.

وأرسلت وزارة الطوارئ فرق الإنقاذ إلى المنطقة المتضررة. ويتوقع خبراء الأرصاد استئناف الأمطار الغزيرة في الجمهورية، مصحوبة برياح عاتية وبرد، محذرين من خطر توسع نطاق المنطقة المنكوبة.

ويحذر خبراء الأرصاد أيضا من استمرار تساقط الأمطار في الجزء الأوروبي من أراضي روسيا بشكل عام خلال الأيام القادمة.

 وكانت العاصمة موسكو قد واجهة أيضا أمطارا غزيرة السبت الماضي، إذ غمرت المياه مركز المدينة لفترة وجيزة.

بوتين: السلطات المركزية مستعدة لتقديم المساعدات لمدينة سوتشي

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداد السلطات المركزية لمساعدة السلطات المحلية في إزالة آثار الفيضانات.

وشدد بوتين على ضرورة تقييم كافة الأضرار بدقة، بما في ذلك تلك التي لحقت بقطاع الزراعة.

وقال إنه قد بحث الوضع في المنطقة مع القائم بأعمال محافظ إقليم كراسنودار فينيامين كوندراتييف.

اما دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس، فقال إن بوتين أجرى صباح اليوم اتصالات هاتفية مع كل من القائم بأعمال محافظ كراسنودار ووزير الطوارئ فلاديمير بوتشكوف ووزير المالية أنطون سيلوانوف لبحث تطورات الأوضاع في مدينتة سوتشي الجهود التي تبذل لتجاوز الأزمة.

وأكد المسؤولون الثلاثة للرئيس أن الجهود لإزالة آثار الفيضانات ستكتمل بحلول نهاية اليوم، بما في ذلك استعادة التيار الكهربائي وتزويد المناطق المتضررة بالغاز.

المصدر: وكالات