تكثيف الاتصالات على كافة الأصعدة بشأن قضية الأسير خضر عدنان

قراقع: الحكومة الإسرائيلية ومصالح السجون يستهتران بالأسرى

أخبار العالم العربي

تكثيف الاتصالات على كافة الأصعدة بشأن قضية الأسير خضر عدنانخضر عدنان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guwe

بعد نفي خبر وفاته، عقدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني مؤتمرا صحفيا صباح الاثنين 22 يونيو/حزيران أكدا فيه وجود اتصالات مكثفة بشأن قضية الأسير خضر عدنان.

​​وفي كلمته خلال المؤتمر الصحفي، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أن الأسير خضر عدنان بات مهددا بالموت في أية لحظة لاسيما بعد تدهور حالته الصحية بشكل متسارع، مشيرا إلى أنه يقبع مكبلا في مستشفى "أساف هروفيه".

ووجه عيسى قراقع أصابع الاتهام إلى الحكومة الإسرائيلية ومصالح السجون، مشددا على أنها تتعامل باستهتار مع الأسير عدنان المضرب عن الطعام منذ 49 يوما.

وأكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن اتصالات مكثفة ومتواصلة على جميع الأصعدة من أجل الضغط على إسرائيل وإجبارها على الإفراج عن الأسير عدنان في أسرع ما يمكن، مطالبا الجمعية العامة للأمم المتحدة بعقد اجتماع عاجل تحت عنوان الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينين.

كما دعا رئيس الهيئة إلى تضافر جميع الجهود للوقوف خلف قضية الأسرى والمعتقلين الإداريين على وجه الخصوص.

من جانبه أوضح قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني، أن الموقف الإسرائيلي تجاه قضية الأسير خضر عدنان شهد تطورات إيجابية، مشيرا إلى بوادر تفهم لقضيته.

واعتبر فارس أن قضية الأسرى الإداريين التي فجرها الأسير خضر عدنان، هي قضية بالغة الخطورة تحتاج إلى آليات وبرنامج سياسي ووطني على جميع المستويات المحلية والإقليمية والدولية لتوفير الحماية القانونية للأسرى وتطبيق المواثيق الدولية عليهم وإلزام إسرائيل باحترام القانون الدولي.

واستعرض والد الأسير خضر عدنان الحالة الصحية الصعبة لنجله، مطالبا بتكثيف الجهود السياسية والإعلامية والقانونية في المعركة التي يدافع بها عن كل الأسرى، حسب تصريحاته.

يذكر أن رئيس نادي الأسير قدورة فارس نفى الأحد 21 يونيو/حزيران الأنباء التي تحدثت عن وفاة الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ 49 يوما في السجون الإسرائيلية.

المصدر: RT