بعثة المراقبة الدولية: نسجل يوميا وجود أسلحة ثقيلة بمنطقة النزاع في شرق أوكرانيا

أخبار العالم

بعثة المراقبة الدولية: نسجل يوميا وجود أسلحة ثقيلة بمنطقة النزاع في شرق أوكرانياصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtwr

أعلن ألكسندر هوغ نائب رئيس بعثة المراقبة الدولية في أوكرانيا عن تسجيل يومي لوجود أسلحة ثقيلة في منطقة النزاع في دونباس، رغم اتفاق الجانبين المتنازعين على سحبها عن خط التماس.

وقال هوغ في كلمة ألقاها خلال اجتماع للمجلس البرلماني "أوكرانيا - الناتو" في كييف يوم الاثنين 8 يونيو/حزيران، "هناك تصريحات من الجانبين تشير إلى سحب الأسلحة الثقيلة، إلا أننا نشاهد كل يوم مئات القطع من هذه الأسلحة رغم أن الجانبين اتفقا على ألا تكون هناك مثل هذه الأسلحة".

كما أوضح نائب رئيس البعثة الدولية أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لا ترى الأسلحة الثقيلة في المواقع التي سحبت إليها سابقا، مضيفا أن هذه الأسلحة نقلت إلى جهة مجهولة وأن الجانبين يتبادلات الاتهامات بإخفاء الأسلحة الثقيلة.

من جانبه أكد وزير الدفاع الأوكراني ستيبان بولتوراك خلال الاجتماع أنه لا يمكن حل النزاع في شرق أوكرانيا عسكريا فقط، مشيرا إلى أن بدء عملية أمنية واسعة النطاق سيؤدي إلى سقوط خسائر بشرية كثيرة بين المدنيين.

وأكد بولتوراك أن كييف لا تريد سقوط المزيد من الضحايا بين الأوكرانيين وستفعل كل ما بوسعها للحيلولة دون سقوط خسائر كبيرة بين المدنيين.

أندريه باروبي..

برلماني أوكراني: غاية أوكرانيا هي الانضمام للناتو

أعلن أندريه باروبي نائب رئيس البرلمان الأوكراني أن هدف أوكرانيا هو الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وقال باروبي وهو الرئيس المناوب للمجلس البرلماني "أوكرانيا - الناتو"، في اجتماع للمجلس في كييف يوم الاثنين 8 يونيو/تموز، "هدف أوكرانيا هو الانضمام إلى الناتو"، مذكّرا بأن قمة الحلف في بوخارست في 2008 أقرت بحق أوكرانيا في الانضمام إلى الناتو.

وأكد نائب رئيس البرلمان الأوكراني: "مهمتنا تتمثل في أن نقوم بكل ما بوسعنا لنتكيف مع كل المتطلبات التي نواجهها من أجل تحقيق هذا الهدف بأسرع وقت يمكن".

من جهة أخرى قال باروبي إن كييف تنوي إكمال عملية إقامة نظام لامركزي وإجراء إصلاحات في الدستور الأوكراني قبل الخريف المقبل، مؤكدا أن النظام اللامركزي سيقام في كل أنحاء البلاد وأن الحديث لا يدور عن إقامة نظام فيدرالي في أوكرانيا.

من جهتها صرّحت إيرينا غيراشينكو ممثلة أوكرانيا في اللجنة الفرعية للشؤون الإنسانية التابعة لمجموعة الاتصال الخاصة بتسوية الأزمة الأوكرانية أن أكثر من 300 أسير من المواطنين الأوكرانيين محتجزون حاليا لدى قوات دونيتسك وكذلك في روسيا، مشيرة إلى أن هناك أكثر من 1200 مفقود.

وأشارت غيراشينكو في اجتماع المجلس البرلماني "أوكرانيا - الناتو" إلى أن الجانب الأوكراني يدعو إلى إشراك الصليب الأحمر الدولي في عملية البحث عن المفقودين وإثبات هوياتهم، متهمة الجانب الروسي بعرقلة "كافة المبادرات الرامية إلى البحث عن سبل تخفيف التوتر وتقديم المساعدات الإنسانية".

وأضافت أن 11 مواطنا أوكرانيا محتجزون حاليا في روسيا وأن الاستخبارات الأوكرانية تملك معطيات غير مؤكدة تشير إلى أن عدد المحتجزين الأوكرانيين قد يبلغ 30 شخصا، داعية المجتمع الدولي لممارسة الضغط اللازم من أجل الإفراج عن جميع الأسرى دون شروط مسبقة وفقا لاتفاقات مينسك.

من جهة أخرى طالبت غيراشينكو بعثة المراقبة الخاصة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بأن تقوم ليل نهار بمراقبة الوضع في منطقة شيروكينو شرق ماريوبل في جنوب مقاطعة دونيتسك، وهي المنطقة التي تتعرض لقصف مستمر رغم محاولات نزع السلاح فيها.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون